12 December 2009 - 16:58
رمز الخبر: 1321
پ
الشیخ صدیقی:
رسا/منبر الجمعة- كان الملف النووی الایرانی وتفاعلاته الأخیرة هو محور الخطبة الثانیة من على منبر جمعة جامعة طهران بإمامة حجة الاسلام والمسلمین الشیخ كاظم صدیقی.
.. نحن المنتصرون بحول الله وقوته

أقیمت صلاة الجمعة فی طهران بإمامة حجة الاسلام والامسلمین كاظم صدیقی والذی تناول الملف النووی الایرانی حیث انتقد مزاعم الإعلام الغربی مؤكدا أن الشعب الایرانی لن یتخلى أبدا عن حقه فی امتلاك التقنیة النوویة السلمیة.

وأوضح سماحته ان الاعلام الغربی قائم على الاكاذیب ویتقصد التهویل بشأن الموضوع النووی الایرانی، لكنه لن یفلح، مذكرا بانتصار ایران فی الحرب العسكریة برغم الحملات الاعلامیة المغرضة وذلك بفضل الله والتمسك بالوحدة وبولایة الفقیه، جازما بأن إیران ستنتصر علیهم هذه المرة ایضا.

وتابع سماحته: "لقد شنوا حملتهم الاعلامیة والسیاسیة على إیران واتهموها باطلا بخرق التزاماتها الدولیة فی الوقت الذی كانت فیه الجمهوریة الاسلامیة فی إیران ملتزمة منذ الیوم الاول بالقوانین والتعهدات الدولیة فی الموضوع النووی، وتسعى فقط للدفاع عن حقها الوطنی". وأضاف:" إن شعبنا لا یزال متواجدا فی الساحة ولن یتخلى عن حقه - مهما كلف ذلك-  فی امتلاك التقنیة النوویة السلمیة.

وأوضح سماحته أن الشعب الایرانی لن یرضخ مطلقا بسبب الضغوط  موجها خطابه للغرب: "لقد نفذتم كل مؤامراتكم ومخططاتكم، وقصفتمونا بالقنابل ثمان سنوات، ونفذتم التفجیرات، وقمتم بكل شیء ولم یعد بوسعكم فعل شیء حتى نقلق لأجله، نحن شعب خبِــر كل مؤامراتكم.. وبحول الله وقوته نحن المنتصرون".

واضاف الشیخ صدیقی وهو یخاطب الاعداء: "نحن فی معسكر الحق، وندافع عن حقنا، وواثقون من أننا فی جبهة الحق، فالنصر حلیفنا والهزیمة المحققة من نصیبكم".

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.