12 December 2009 - 18:28
رمز الخبر: 1324
پ
رسا/تقریر إخباری-البحرین- أدخل سماحة آیة الله الشیخ عیسى أحمد قاسم المستشفى على إثر إصابته بأزمة قلبیة نتیجة لتجلط متوسط، وخضع سماحته لعملیة قسطرة کللت بالنجاح وبدأ بالتماثل للشفاء وتقبل العلاج.
بعد نجاح العملیة الجراحیة..حالة آیة الله عیسى قاسم مستقرة

 

 

 

فی تصریح إعلامی لنائب الأمین العام لجمعیة الوفاق الوطنی الإسلامی الشیخ حسین الدیهی أکد أن "الحالة الصحیة لسماحة آیة الله الشیخ عیسى أحمد قاسم مستقرة وذلک بعد نجاح عملیة القسطرة التی أجریت له فجر أمس الجمعة بعد تعرضه إلى نوبة قلبیة ظهر أمس الأول"، هذا وقد سُمح لعائلة الشیخ بزیارته إذ أن حالته مستقرة، حیث تحدث مع أبنائه وأثنى على الطاقم الطبی ، وبتعلیمات من أطبائه فإن باب الزیارة سیُفتح بعد خمسة أو سبعة أیام على نطاق ضیق.

من جهته أعلن رئیس رابطة جراحی الکلى والمسالک البولیة فی البحرین محمد حسن الدرازی عقب خطبة الجمعة بجامع الإمام الصادق(ع) بالدراز، أن حالة الشیخ عیسى أحمد قاسم مستقرة، و أن الشیخ سیظل فی المستشفى نحو عشرة أیام، حیث سیکون و لأربعة أیام تحت العنایة المرکزة جدا، لذلک تمنع زیارته أثناء تواجده فی المستشفى وحتى بعد خروجه لمدة 10 أیام لحاجته الماسة إلى الراحة.

هذا وبادرت جمعیة الوفاق الوطنی الإسلامی إلى طمأنت المواطنین على صحة الشیخ عیسى أحمد قاسم، وأکدت على الدور والمکانة الإسلامیة والوطنیة لشخصیته، ودعت الجماهیر إلى التوجه إلى الله والاستمرار فی الدعاء والصلاة والتصدق من أجل شفاء وتحسن صحته لیعود إلى الساحة عما قریب.

واعتبرت أن التوعک الصحی لقاسم إصابة لقلب الوطن، لما یحمله من أثر على الساحة الإسلامیة السیاسیة والثقافیة، ولما تمثله شخصیته من دور على المستوى الإسلامی والوطنی، وأکدت "متابعتها اللحظیة لحالته الصحیة بدءا من الأمین العام إلى کل الهیئات والهیاکل الوفاقیة، ککل الجماهیر المحبة التواقة إلى أن یتماثل للشفاء ویعود لیواصل مسیرته المربیة المعلمة، وفی صیاغة المواقف الحکیمة الطامحة لصلاح وإصلاح الوطن، الساعیة إلى مصلحة الموطنین". واضافت" إن قلب قاسم قلبٌ لکل الوطن، وینبض بالإیمان والحب ویحمل هموم هذا الشعب، ویسعد ویتألم لأجله، وکذلک کل الوطن وکل مواطن غیور محب للوطن یتألم ویناله ما ینال قلب قاسم من أذى وألم".

وأملت «الوفاق» بأن یتعافى قاسم ویعود للجماهیر التی تتعطش کل یوم لعطائه ومسیرة المطالبة بالحقوق والساعیة إلى إصلاح الوطن ومصلحة المواطنین جمیعا بلا استثناء".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.