12 December 2009 - 22:45
رمز الخبر: 1327
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله نوری همدانی رداً على انتهاک حرمة الإمام الخمینی: یجب الوقوف بوجه من لم یعِ ثقافة الثورة.
کل من عادى الإمام الخمینی والثورة الإسلامیة کان مصیره الفناء والزوال<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی قال مشیراً الى الأحداث الأخیرة فی إیران: کل من عادى الإمام الراحل والثورة الإسلامیة سیؤول مصیره الى الفناء والزوال.
وأضاف سماحته لدى استقباله عدداً من ضباط قوى الأمن الداخلی، قائلاً: نحن نقدم النصح لکل من تسول لهم أنفسهم التحرک ضد الإمام الراحل والثورة الإسلامیة بأن یثوبوا الى رشدهم ویعودوا عن غیهم؛ وإلا فإن أنصار الثورة سیسحقون کل من یقف بوجههم.
وشدد سماحة المرجع على أن من یعادی الإمام الخمینی یشبه الخوارج والقاسطین، متابعاً: الثورة الإسلامیة فی إیران تسیر على هدی النبی الکریم (ص)، وتتبع النهج العلوی الوضاء.
وصرح سماحته قائلاً: إن حرکة الشعب الإیرانی خلف مؤسس الثورة الإسلامیة کحرکة أبی ذر والمقداد وعمار ومالک الأشتر. أما الأعداء فهم من یتأسى بأبی سفیان وأبی جهل.
وقال أیضاً: إن من یحاول قلب النظام الإسلامی فی إیران ینتهج سیرة المأمون والمتوکل العباسیین.
ولفت سماحة الأستاذ فی حوزة قم العلمیة الى أن الإمام الخمینی هرع الى إنقاذ الشعب الإیرانی من الذل والإستبداد حینما داس العدو على کرامته، مضیفاً :الإمام الخمینی (قده) هو الوحید الذی تمکن من إعادة العزة والعظمة للشعب الإیرانی الغیور، وهو ما أقر به حتى غیر المسلمین، والفضل ما شهدت به الأعداء.
وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحة المرجع الى بعض المناسبات التی تصادف هذه الأیام، وقال: یوم الرابع والعشرین من شهر ذی الحجة هو الیوم الذی باهل فیه رسول الله (ص) نصارى نجران، حیث أُمر بمباهلتهم لما لم یستجیبوا له.
وشدد سماحته على أن الإمام الخمینی باهل أیضاً، وتابع: فی یوم عاشوراء نصح الإمام الخمینی الشاه من المدرسة الفیضیة؛ لکنه لم یصغ لنصحیته، فقام بمباهلته.
وأردف سماحته: کل من لم ینصت الى نصیحة الإمام أدت المباهلة الى فنائه ودماره.
وأضاف سماحته القول: تمیز الإمام الخمینی بالإخلاص والتوکل الکبیر؛ ولذا باتت عظمته تزداد یوماً فیوماً.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.