13 December 2009 - 19:01
رمز الخبر: 1331
پ
مندوب أهالی مازندران فی مجلس الخبراء:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال مندوب أهالی مازندران فی مجلس الخبراء: لقد جسدت المباهلة صدق أفعال وأقوال النبی (ص)، وتسببت فی اتباع الشیعة لأهل البیت (ع) من أول الأمر.
المباهلة جسدت صدق أفعال النبی (ص)  وأقواله وکشفت عن المنزلة الرفیعة لعترة النبی (ع)
فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء، قال سماحة السید صابر جباری، مندوب أهالی مازندران فی مجلس خبرءا القیادة: یوم المباهلة یوم عظیم، وله فضیلة کبیرة جداً، وهو یشیر الى أن قیم أهل البیت (ع) تسببت فی اتباع الشیعة لمذهبهم من أول الأمر.
وتابع سماحة السید قائلاً: لقد حدثت المباهلة فی وقت کان النبی الکریم (ص) یمارس الدعوة الى الدین الإسلامی الحنیف، وإشاعة الآیات الإلهیة؛ لکی یتمکن بمساعیه الحثیثة من بناء الأصول والمبانی الدینیة؛ حیث کان یصبو الى ضمان إسعاد البشریة أکثر مما کانت علیه الأدیان السابقة، شریطة أن یقوم الناس بواجبهم فی تشخیص الحقیقة والصواب بعقولهم، وتنفیذ الأحکام الإلهیة.
وأضاف: إن المباهلة جاءت لئلا یسبب النزاع القدیم بین العقل والقلب ضیاع حقیقة الدین والحیاة. وما کان ذلک لیتحقق لولا الإیمان القاطع لرسول الله (ص)، شأنه فی ذلک شأن الأمور الأخرى التی سعى العدو للتشکیک فیها؛ وبالتالی ظهور أحقیة الدین الإلهی والرسول الکریم (ص) وعترته الطاهرة الى العالم أجمع.
وأردف سماحة السید جباری قائلاً: لما کان النبی (ص) واثقاً من صواب رسالته، ومتیقناً من استجابة دعائه، وهلاک العدو حین المباهلة، أقدم بکل شجاعة وصراحة على اقتراح المباهلة على النصارى.
وتابع: إما إشراک علی والحسن والحسین وفاطمة (علیهم السلام) فی هذه المباهلة، بأمر من الباری عز وجل، فیدل على أنّ هذه الأنوار الأربعة أشرف الخلق و أحبهم الى الله، وأعزهم على قلب النبی الکریم (ص).
وفی الختام، قال سماحة السید جباری، إمام جمعة مدینة بهشهر: آیة المباهلة بمثابة إعلان لجلال مقام أهل البیت (ع)، وقربهم منه تعالى. وعلى هذاا لأساس، یجب تسلیط الضوء على هذه الواقعة، لیطلع المجتمع على هذه الحقیقة الناصعة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.