14 December 2009 - 18:36
رمز الخبر: 1346
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- شدد إمام جمعة بناب ومدیر الحوزة العلمیة هناک على لزوم القیام بمواجهة جادة للخرافات فی المجتمع.
تأکید إمام جمعة بناب على ضرورة إجراء مواجهة جادة للخرافات فی المجتمع
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة الشیح مصطفى باقری بنابی، إمام جمعة مدینة بناب، ومدیر الحوزة العلمیة فیها، قال مشیراً الى دنو شهر محرم الحرام: لا مجال للخرافات والترهات مع وجود المعارف الثریة والثقافة الغنیة للإسلام.
وشدد سماحته على لزوم القیام بمواجهة جادة لمحاربة الخرافات فی المجتمع، قائلاً: کل فرد من أفراد المجتمع، ممن یحملون هموماً دینیة، یتحملون مسؤولیة فی مواجهة الخرافات والشبهات التی یلقیها الأعداء.
وتابع سماحته القول: مع مضی ثلاثین عام من عمر الثورة الإسلامیة فی إیران، لم نبلغ المعنى الواقعی للثقافة المستمدة من القرآن والعترة، وتطبیقها فی المجتمع.
وانتقد سماحته التقصیر من قبل بعض المسؤولین الثقافیین والدینیین، وأردف: لقد اهتممنا بقضایا هامشیة وغیر ضروریة، وأنفقنا علیها الکثیر؛ فی حین لم نول موضوع التثقیف الدینی وترسیخ دعائم القرآن والعترة اهتماماً یذکر.
وصرح سماحة الشیخ بنابی قائلاً: إنه لمن المدهش حقاً أن لا یبدى الإهتمام اللازم الى الآن بالشؤون الثقافیة، برغم امتلاکنا لأثرى معارف ومبان دینیة.
الى ذلک، شرحت السیدة فاطمة أسد بور، مدیر الحوزة العلمیة النسویة فی بناب، النشاط التبلیغی فی الحوزة خلال شهر محرم، وقالت: من الحری بالمبلغین والمبلغات الإبتعاد عن اجترار المطالب القدیمة، والتطرق لقضایا الساعة، وتبیینها الى الناس.
وأضافت قائلة: إننا جمیعاً نحمل هواجس دینیة؛ لذا فمن الضروری العمل على الحد من انتشار الثقافة الغربیة المنحطة، عبر السبل الثقافیة المطلوبة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.