16 December 2009 - 10:00
رمز الخبر: 1361
پ
رسا / تقاریر ــ أقیم المهرجان العلمی الدولی الثانی عشرللشیخ الطوسی بإشراف معاونیة البحث العلمی فی جامعة المصطفى العالمیة على مرحلتین صبحاً وعصراً
المهرجان الدولی الثانی عشر للشیخ الطوسیأفاد مراسل وکالة أنباء رسا أن معاونیة البحث العلمی فی جامعة المصطفى العالمیة تولت إقامة المهرجان العلمی الدولی الثانی عشر للشیخ الطوسی بقسمین : عام وخاص ، ودعت عدة علماء منهم یحیى بنو من فرنسا ، وشریف محمد علی حیدرا من السنغال ، ومحمد کاظم یاسین من لبنان وحبیب کان من ساحل العاج ، ومصطفى حسین أبو رمان من الأردن ، وحسین محمد الیاس من بنغلادش ، وذلک فی صالة القدس بالمجمع التعلیمی العالی للإمام الخمینی ( قدس الله سره) یوم الخمیس الثانی والعشرین من ذی الحجة سنة 1430 هـ .
وخلال مسیرة ثلاثة عشر عاماً وإقامة الدورة الثانیة عشرة بتجربة ثرة شهد المهرجان العلمی الدولی للشیخ الطوسی مجموعة أحداث خاصة به ، وتطلب برنامجاً جدیداً فی طریقة إقامته ، ولذلک تفاوتت مراسم هذه الدورة مع الدورات السابقة .

إقامة مهرجان الشیخ الطوسی فی قسمین عام وخاص
أقیم مهرجان هذه الدورة کالدورات السابقة فی قسمین : عام وخاص ، واتخذت معاییر وملاحظات فیما یتعلق بالأعمال المقدمة من قبل طلاب وباحثی جامعة المصطفى والمراکز العلمیة الأخرى .
بحث فی القسم العام من المهرجان الکتب المطبوعة والمعدة للطبع ، والمقالات المنشورة ، ورسائل التخرج ، والبرامج الکومبیوتریة للعلوم الإسلامیة فی مجال علوم القرآن والحدیث والتاریخ والسیرة وعلم الکلام والبحوث الدینیة والأخلاق والتربیة وعلم النفس والفقه والأصول والحقوق والفلسفة والمنطق والعرفان والعلوم السیاسیة والاجتماعیة واللغة والادب ، وأجریت عدة خطوات بشأن تلک الأعمال منها : الکتب المطبوعة والمعدة للطبع فی المجالات المذکورة على ثلاث مستویات : التألیف والترجمة وتصحیح النصوص وتحقیقها ورسائل التخرج والمقالات المنشورة فبحثت وأختیر قسم منها ، وقرر طباعتها أو إعدادها للطباعة فی هذه السنة ، وإلحاق النص الأصلی بالکتب المترجمة .
ومن المعاییر لتقییم المؤلفات العلمیة التحقیقیة : التحدید الدقیق للموضوع وتبیین الهدف من اختیاره ، الأسلوب المتخذ للتعامل مع الموضوع ، مدى تأثیر الموضوع المختار فی سد الحاجات الفکریة والعملیة العامة أو للمجامع العلمیة ، الابتکار والابداع فی أصل الموضوع وأسلوب التحقیق وزاویة النظر إلى الموضوع ، السلامة والدقة فی نقل الآراء وتحلیلها ونقدها ، الانسجام البنیوی والمنطقی بین فصول البحث والعناوین ، تناسب حجم الکتاب مع الموضوع ، التنظیر وتقدیم الحلول الجدیدة .
کما عینت معاییرللمؤلفات العلمیة الإعلامیة ، وکتب الشرح والتوضیح ، وکتب التقریر ، وکتب التصحیح والتحقیق ، والکتب والمقالات المترجمة ، والمقالات المنشورة ، ورسائل التخرج ، والبرامج الکومبیوتریة للعلوم الإسلامیة ، وسنتجنب الخوض فی تفاصیلها توخیاً للاختصار .

الدعوة للمهرجان
بعد تعیین الموضوع الخاص للمهرجان بعنوان « عاشوراء فی الدراسات العالمیة » کتبت الدعوة للمهرجان بتسع لغات الفارسیة والعربیة والانکلیزیة والاسبانیة والفرنسیة والترکیة الاستنبولیة والآذریة والبنغلادیشیة والأردیة ، وأعلن عنها ، کما أعلن عنها ایضاً باللغتین الفارسبة والعربیة على نحو کتیبات فی کل مدارس وممثلیات جامعة المصطفى داخل البلد ، وبثلاث لغات الفارسیة والعربیة والإنکلیزیة فی کل ممثلیاتها خارج إیران . وتم الاتصال المباشر مع المدارس التابعة لها لاستقطاب مؤلفات الطلبة وإرسالها إلى المهرجان ، وخوطبت المؤسسات العلمیة والثقافیة المهتمة بالنشر کمؤسسة أم القرى للتحقیق والنشر ، والکوثر للمعارف ، والسبطین ، والزهراء الإسلامیة ، والمؤسسة الإسلامیة للبحوث والمعلومات ، ومؤسسة الإمام المنتظر (عجل الله فرجه) ، والإمام الباقر (علیه السلام) ، والمجمع العالمی لأهل البیت (علیهم السلام ) ، ومؤسسسة طیبة لإحیاء التراث ، وزهراء أکادیمک ، وکذلک نشر الدعوة على الموقع الانترنتی لجامعة المصطفى العالمیة بأربع لغات : العربیة والفارسیة والإنکلیزیة والإسبانیة . کان ذلک عرض لبعض نشاطات جامعة المصطفى فی مجال الدعوة للمهرجان الثانی عشر للشیخ الطوسی .

جمع المؤلفت وتصنیفها وتحضیرها للتقییم
أعدت فی هذا المجال استمارات خاصة تشتمل على معلومات عن الباحث وکتابه ، وبعد تسجیل المعلومات یأتی دور تصنیفها وفقاً للتألیف أو التصحیح والتحقیق ، أو الترجمة ، أو المقالات المنشورة ، أو رسائل التخرج ، أو البرامج الکومبیوتریة ، أو المقالات الخاصة . ثم تحضیر استمارة التقییم والتعریف بالأساتذة المقیمین وإرفاق الاستمارة بالمؤلفات وإرسالها إلى الأساتذة . وبعد إتمام التقییم تجمع المؤلفات المقیمة ، وتسجل الدرجات التی حصلت علیها فی استماراتها الخاصة ، وتعزل المؤلفات التی لم تحصل على حد النصاب ، والتی حصلت ترسل إلى التقییم الثانی ، ثم یستخرج معدل التقییمین على أنه التقییم الأخیر لکل مؤلف ، وإذا حصل على درجة أعلى من السبعین یرسل إلى اللجنة العلمیة للبحث النهائی لکسب الرتبة والمقام العلمی .

عدد کل المؤلفات واللغات والبلدان المشارکة فی القسم العام
اشترک فی القسم العام ثلاثمئة وثمانیة وعشرون مصنفاً : ستة وتسعون کتاباً تألیفیاً ، وخمسة وستون کتاباً مترجمة ، وثمانیة عشرکتاباً مصححة ومحققة ، وثمان وسبعون مقالة منشورة ، واتخذت طریقها إلى المهرجان تسع وستون رسالة تخرج من أصل مئتین وسبعین رسالة لسنة 1429 هـ . وحصل على رتبة علمیة منها : تسعة کتب مؤلفة ، وأربعة کتب مصححة ومحققة ، وعشرة کتب مترجمة ، وثلاث وعشرون رسالة تخرج ، وعشر مقالات منشورة . کما انتخب أربعة عشر کتاباً مؤلفة ، وأربعة کتب مصححة ومحققة ، وأربعة کتب مترجمة ، وتسع رسائل تخرج ، وست مقالات منشورة ، وبرنامج کومبیوتری واحد .
واللغات التی نشرت بها المؤلفات فی القسم العام هی : البنغلادیشیة مصنّف واحد ، التاجیکستانیة عشرة مصنّفات ، التائیة أربعة عشر مصنّفاً ، الصینیة مصنّف واحد ، الروسیة مصنّف واحد ، العربیة مئة وخمسون مصنّفاً ، الفارسیة مئة واثنان وأربعون مصنّفاً ، والملایویة مصنّفان ، والآذریة ثمانیة مصنّفات ، والأردیة ثلاثة وعشرون مصنّفاً ، والإسبانیة خمسة مصنّفات ، والإنکلیزیة ثلاثة مصنّفات ، ولغة الهوسا مصنّفان .
والبلدان المشارکة فی القسم العام هی : أذربیجان ، الأرجنتین ، ألمانیا ، أمیرکا ، أسترالیا ، أفغانستان ، إیران ، البحرین ، بنغلادش ، الباکستان ، تاجیکستان ، تایلند ، العراق ، المملکة السعودیة ، الکامرون ، الکنغو ، لبنان ، المکسیک ، نیجیریا ، الهند .

عدد جمیع المصنّفات والأفضلیات والبلدان المشارکة فی القسم الخاص
اشترک فی القسم الخاص من مهرجان الشیخ الطوسی فی موضوع « عاشوراء فی الدراسات العالمیة » مئة واثنا عشر مصنّفاً من داخل إیران وخارجها . وأقیم القسم الخاص على مستویین : السطح الأول والثانی ، والسطح الثالث والرابع ، فی السطح الأول والثانی ( شهادة الثانویة والبکالوریوس) حصلت سبع مقالات على رتب علمیة واتخبت ست مقالات ، وفی السطح الثالث والرابع ( الماجستیر والدکتوراه) حصلت أربع مقالات على رتبة علمیة واتخبت أربع مقالات أیضاً . واشترک فی هذا القسم ثلاثة وثمانون شخصاً من أفغانستان ، وستة أشخاص من الباکستان ، وعشرة أشخاص من العراق ، وشخص واحد من أثیوبیا ، وشخص واحد من الجزائر ، وشخص واحد من أندونیسیا ، وشخص واحد من البنغلادش ، وشخص واحد من تنزانیا ، وخمسة أشخاص من الهند ، وثلاثة أشخاص من میانمار .

المشارکون والمشارکات فی القسم الخاص ولغاتهم ومستویاتهم العلمیة
اشترک فی القسم الخاص أربعة وأربعون مشارکاً ، وست وثمانون مشارکة . واللغات التی کتبت بها المقالات هی : خمس وتشعون مقالة باللغة الفارسیة ، اثنا عشر مقالة باللغة العربیة ، سبع مقالات باللغة الأردیة ، مقالة واحدة باللغة الإنکلیزیة ، مقالة واحدة باللغة البنغلادیشیة ، مقالة واحدة باللغة المیانماریة . والمستویات العلمیة للمشارکین فی القسم الخاص هی : خمسة وأربعون شخصاً من السطح الثالث والرابع ، وسبعة وستون شخصاً من السطح الأول والثانی .
وجدیر بالذکر أن من جملة البرامج التی أجریت للأول مرة وفی المهرجان الثانی عشر هی : تکریم الباحثین من الأساتذة والموظفین ، تکریم اللاب المتفوقین فی المؤتمرات الوطنیة والدولیة ، تکریم الإصدارات الصحفیة المتمیزة ، تکریم الکتاب والمشارکین المتفوقین فی الصحف والمجلات ، تکریم الجمعیات العلمیة المتقوقة ، تکریم العاملین فی إدارة البحوث ، تکریم المدارس والممثلیات ، تکریم الأمناء العامین للمهرجانات السابقة .

یوم إقامة المهرجان الثانی عشر
کان من المقرر أن یبدأ المهرجان العلمی الثانی عشر للشیخ الطوسی فی الساعة الثامنة صباحاً فی صالة القدس ، ولکنه تأخرــ مثل کل عام ــ ساعة واحدة ، فبدأ فی الساعة التاسعة صباحاً .
ومن موارده البارزة محاضرة آیة الله محیی الدین الحائری الشیرازی أحد أساتذة حوزة قم العلمیة التی تناول فیها بنحو مفصل بحوث العلوم الإنسانیة ، وعاشوراء والظروف الراهنة .

العلم والدین عاملان مؤثران فی تشکل العلوم الإنسانیة الإسلامیة
بیـّن آیة الله الحائری الشیرازی فی القسم الأول من محاضرته أن من یرید أن یطرق بحثاً یتعلق بالإنسان علیه أن یوضح مبحث الألفاظ ، ثم طرح سؤالا ً مهماً : من هو الإنسان ؟ وأشار إلى دوره الرئیسی فی مجال العلوم الإنسانیة ، وأرجع تشکل العلوم الإنسانیة الإسلامیة إلى تظافر عاملین : العلم والدین ، ثم اعتبر بعض العلوم کالفیزیاء والکیمیاء منفصلة عن العلوم الإنسانیة ، وأوضح أن العلوم الإنسانیة تبین الاستهلاک وکیفیته . وأشار أستاذ حوزة قم العلمیة إلى الأساس الصحیح لتحلیل الإنسان وقال : إن معرفة الإنسان فی العلوم الإنسانیة أمر لایحتاج إلى إثبات وعلمیة ، بل هو من الأصول الموضوعة فی العلوم الإنسانیة ، والأصول الموضوعة مطروحة قبل الاستدلال ، ولذلک فالعلوم الموضوعة لمعرفة الإنسان اتفاقیة ولیست علمیة ، أی إن الحدود محفوظة بین مجال الدین والعلم .

عاشوراء تجلی الإنسانیة
وقال فی القسم الثانی من محاضرته مبیناً تحلیلا ً عن عاشوراء : إذا لم یعرّف الإنسان بدقة فلا یمکن تعریف عاشوراء . إن عاشوراء نفسها معرّف جیّد للإنسان وتجل ٍ للإنسانیة ، وهی مما یتوصل إلى معرفته بمعرفة الإنسان ، کما أنها تساعد بجدارة على معرفته ، فبالرغم من أنهم ظلموا الحسین بن علی (علیهما السلام ) فی حادثة عاشواء ولکنهم لم یضرّوه شیئاً ، کل ما فی عاشوراء کان لصالح الحسین بن علی ( علیهما السلام ) ولم یتضرر فیها مقدار ذرة ، بل حصل على الربح الأوفر فی هذه المعاملة . لقد واجه الحسین بن علی (علیهما السلام) الجهل والأنانیة بشدة قبل الورود إلى عاشوراء والدلیل ، على ذلک دعاؤه فی یوم عرفة ، إنه یتلألأ فی هذا الدعاء لأنه تحرر من نیر ذاته وملک زمامها وخرج من میدان الجهل ، وما مکن الإمام الحسین (علیه السلام ) فی یوم عاشوراء من التغلب على الجهل الخارجی هی المواجهات الکثیرة مع الجهل الداخلی ، وساعده کثیراً فی ذلک أبوه الإمام علی (علیه السلام ) فالحسین هو نتاج الإمام علی (علیه السلام ) .

معرفة الإنسان وعلاقته بفلسفة عاشوراء
اعتبر آیة الله الحائری الشیرازی الجهل فی عاشوراء أقوى من جمیع العالم المعرفی ، وبین أن الوجود غیر الظهور وقال : حینما یکون ظهورالجهل فی عاشوراء لیس له نظیر فظهور العقل سیکون بلانظیر أیضاً ، وهذا هو السبب الذی جعل الحسین بن علی (علیهما السلام) یتألق فی هذه المحنة یوم عاشوراء ، فلا یمکن قراءة الحبر الأبیض على الورقة البیضاء ، والکتابة السوداء على الصفحة السوداء لاتمکن قراءتها أیضاً ، الکتابة تقرأ عندما تکون بمنتهى البیاض على سطح بمنتهى السواد ، وهذه هی عاشوراء .
من أراد أن یعرف الإنسان فالیدقق فی عاشوراء ، فسبب قراءة الخط فی عاشوراء هی شدة ظلام الجهل فی وسط شدة تألق العقل ، وکل من ثمّن عاشوراء فقد ثمّن إنسانیته ، وکل من یثمن إنسانیته فقد وصل إلى شاطئ الأمان .

جهاد سماحة قائد الثورة لرغباته
أشار أستاذ الحوزة العلمیة فی القسم الثالث من محاضرته إلى الدورة الثانیة من انتخابات رئاسة الجمهوریة وحضور آیة الله السید الخامنئی وقال : لم یکن نظره موجهاً إلى منافسه فی الانتخابات وأصبح رئیساً للوزراء ، بل عمل بتوصیات الإمام الخمینی (قدس الله سره) ، وفی الحقیقة جاهد سماحة قائد الثورة الإسلامیة أهواءه ؛ إذ مع قوله مراراً بأنه لو رشحت خمسین شخصاً للمجلس فلن یکون اسم هذا الشخص هو الواحد والخمسین ، وقال : إذا لم یکن کذلک لا أصبح مرشحاً ، إلا أنه کان یرى الإمام نائباً للإمام المهدی المنتظر (عجل الله فرجه) وولیاً فقیهاً فأطاع أمره ، حتى إنه قال : لوقال لی الإمام بعد رئاسة الجمهوریة أن أتولى مسؤولیة التوجیه العقائدی السیاسی لقوات الحدود فی إحدى قرى سیستان وبلوجستان لما ترددت فی قبول ذلک . لقد واجه قائد الثورة الإسلامیة حقاً جهل النفس ولم یسئ الظن بالإمام الخمینی (قدس سره) بمقدار ذرة .

إطاعة العوام لسماحة قائد الثورة الإسلامیة
وأشار إلى حوادث مابعد الانتخابات وقال : المشهور : قناة العوام وذکاء الخواص ، والآن نحن فی زمن المحنة بقناة الخواص ، فمن یطیع القائد الیوم هم العوام ، والخواص یرون أنفسهم أرفع من العوام ویقولون : وهل نحن مثل العوام ؟! . الملائکة کانت من العوام وسجدت لآدم ، ولکن إبلیس کان من الخواص ولم یسجد لآدم وقال : وهل نحن مثل الملائکة نطبق کل ما قالوا لنا ؟! فمن عجائب زماننا ذکاء العوام وعداوة الخواص . والفرق بین الذکاء والعداوة أن الذکاء نتیجة للحیاة والعداوة نتیجة لموت القلب .

ضرورة الإحساس بالمسؤولیة فی المرحلة الحالیة
یرى آیة الله الحائری أنه من الضروری الإحساس بالمسؤولیة فی المرحلة الحالیة وقال : الإحساس بالمسؤولیة کدلو وحبل نسحب بهما الماء من البئر ، وهذا الحبل یجب أن یتحمل وزن الدلو ویسحبه إلى الأعلى . فمن کان حبل مسؤولیته ثقیلا ً فهو من الخواص الذین تقع على عاتقهم مسؤولیة کبیرة ، فالدلاء التی تزن مئات الأطنان عندما تشد بحبال رقیقة فلا نتیجة سوى انقطاع تلک الحبال ، وإذا کان توتر الحبل أقل من وزن الدلو فسیموت القلب ، لأنه لایؤدی حق مسؤولیته ، وکل من تولى مسؤولیة ولم یؤد حقها فسیموت قلبه ، وعندما یموت قلبه فسیقل فهمه . والأشخاص الذین یطیعون قائد الثورة الیوم إحساسهم بالمسؤولیة قوی ، هؤلاء لم ینقطع حبل دلوهم ، ولم تمت قلوبهم ، ویقولون بذکاء : لقد صدق القائد فی قوله .

ضعف الرؤیا والعجز لدى المتصدین والمنظرین لعاشوراء
فی بدایة هذه المراسم عرض حجة الإسلام والمسلمین السید محمد علی الموسوی الحائز للرتبة الثانیة فی قسم الماجستیر والدکتوراه مقالته المصدرة بعنوان « الأضرار الذاتیة لعزاء الإمام الحسین ( علیه السلام) » وبیـّن أن المداحین والمشارکین فی العزاء والمتولین لإدارته کانوا یتحرکون بدوافع إقامة تلک المراسم وتوسیعها فانتاب تلک الحرکة بطء وتطرف نجمت عنه أضرار کثیرة حمّـلت لمراسم العزاء . فطرح نظریة بحثه وقال : یمکن الیوم ملاحظة ضعف فی الرؤیا وعجزفی نشاط المتصدین والمنظرین لدراسة عاشوراء .

عرض الهویة الأصلیة للشیعة ونقاء علوم أهل البیت
(علیهم السلام) بـمنطق راســخ على الصعید الـدولی
المتحدث الآخر فی هذه المراسم حجة الإسلام محمد علی جعفری معاون عمید جامعة المصطفى لشؤون البحث العلمی حیث قدم تقریراً إجمالیاً عن سیر إقامة المهرجان وبحث المصنّـفات المقدمة ، واعتبره ثمرة للنظام التعلیمی وعلامة لتوثیق وثبات مرکز علمی ، وقال : تفتحت مجالات جدیدة متنوعة أمام باحثی الحوزة العلمیة بعد انتصار الثورة الإسلامیة ، وهی تحتاج إلى تنظیر وبدون ذلک سیواجه البحث والتحقیق مشکلات کثیرة فی مقابل نشاطات وأفکار المنافسین على المستوى العالمی ، والیوم تحققت الأرضیة اللازمة للطلبة لکی یعرضوا هویة الشیعة الأصلیة والعلوم النقیة لأهل البیت (علیهم السلام ) بمنطق راسخ على المستوى العالمی .

مبایعة الإمام الحسین (علیه السلام ) ببرکة الجمهوریة الإسلامیة
شریف محمد علی حیدرا زعیم الشیعة فی غرب أفریقیا متحدث آخر فی المهرجان الثانی عشر حیث ألقى کلمته باللغة العربیة صباح إقامة المهرجان وقام أحد المترجمین بترجمتها . عرض هذا العالم السنغالی تقریراً عن النشاطات یوم عاشوراء فی غرب أفریقیا ، وشکر الجمهوریة الإسلامیة لمساندتها السنغال وقال : أشکر الله تعالى لإتاحته الفرصة مرة أخرى لکی أبایع الإمام الحسین (علیه السلام ) ببرکة جمهوریة إیران الإسلامیة .

غفلة المسلمین وحکومة الغاصبین
وأضاف : لقد استطاعت الرسالة المحمدیة أن تبدل قبح وقذارة الدنیا إلى حسن وجمال ، کما أنجت النهضة الحسینیة النورانیة الشرق والغرب من الجهل والظلمة . إن لله تعالى حکمة فی أن المسلمین استدلوا على خلافة الرسول الأکرم ( صلى الله علیه وآله) قبل رحلته وغصبوا خلافته قبل أن یودع جثمانه المقدس فی الثرى ، خلافة الغاصبین لحکومة الرسول (صلى الله علیه وآله ) کمسرحیة مضحکة مبکیة ، وأما أسوء مصیبة تبدل کل الضحکات إلى عویل هی غفلة المسلمین إذ جعلت خلافة الرسول الأکرم ألعوبة بید الانتهازیین ثم تناوشها الأمویون والعباسیون بعد ماوقع من حوادث .

حب الشعب الأفریقی لأهل البیت ( علیهم السلام ) واعتناقهم للمذهب الشیعی
قال زعییم الشیعة فی غرب أفریقیا : للشعب الأفریقی ود خاص لأهل البیت (علیهم السلام ) ، وإذا تصدى لتعلیمهم من یمتلک الإخلاص والإرادة فسیعتنقون المذهب الشیعی لامحالة ، بل لن یطول الزمان حتى نلاحظ تشیع الأفریقیین . إن اعتناق الناس للمذهب الشیعی لایتم إلا بمحاربة الجهل وتصحیح التعالیم الخاطئة بأسلوب حر وجذاب .

قلة الوقت وامتناع عمید جامعة المصطفى من إلقاء کلمته
من البرامج الأخرى التی کان من المقرر إجراؤها فی صباح انعقاد المهرجان الثانی عشر للشیخ الطوسی هی کلمة حجة الإسلام علی رضا أعرافی عمید جامعة المصطفى العالمیة ، إلا أنه امتنع من إلقائها لضیق الوقت .

بدعة صیام عاشوراء
استأنف المهرجان الثانی عشر وقائعه فی الساعة الثانیة عصراً بکلمات العلماء الضیوف ، فتحدث الدکتور یحی بنوــ وهو من العلماء الفرنسیین ــ عن بدعة صیام عاشوراء فقال : یروی أصحاب البدع أن الرسول الأکرم (صلى الله علیه وآله ) عندما قدم مکة ورأى الیهود صائمین أمر المسلمین بالصیام . إن صیام عاشوراء من عادات ورسوم عرب الجاهلیة وهو خطأ فادح ، وحینما نرجع إلى کتب أهل السنة سنرى أن هذا البحث مجعول . إن ترویج الثقافة الأصیلة لعاشوراء أمر ضروری ، لأن هذا الیوم لیس سنة فحسب بل إقامة مراسمه واجب ، ومن أجل ترویج ونشر ثقافة عاشوراء والإمام الحسین (علیه السلام) یجب أن نکون عاشورائیین حسینیین .

مهرجان دولی بدون مترجم
على الرغم من أن المهرجان العلمی الثانی عشر للشیخ الطوسی حفل بالابتکارات والخطوات الجدیدة إلا أنه اشتمل على نقاط ضعف أیضاً یجب على المسؤولین المختصین بحثها والتدقیق فیها وتلافیها ، فلأول مرة یطرح هذا المهرجان على الصعید العالمی ، ولکن عدم وجود مترجم للمتحدثین غیر الإیرانیین استقطب اعتراضات غیر معلنة لبعض الطلبة ، ففی هذه المراسم وفی قسم العصر ألقى بعض العلماء کلماتهم باللغة العربیة ، ومن بینهم : الشیخ محمد کاظم یاسین من لبنان ، ومصطفى حسین أبو رمان من الأردن ، وحبیب عبد الله کان من علماء شیعة ساحل العاج ، ولکن للأسف لم تترجم کلماتهم للحاضرین ، والأهم أن کلمة مصطفى حسین أبو رمان فی حب أهل السنة للإمام الحسین (علیه السلام ) وکلمة الشیخ محمد کاظم یایسن فی موضوع نهضة الإمام الحسین فی النصوص الثابتة والمحرفة والمعتم علیها من قبل أعداءه وأصدقائه ، وهی مهمة جداً . وقد قال أحد طلبة جامعة المصطفى لمراسل وکالة رسا للأنباء فی هذا المجال : إن لغة هؤلاء العلماء تختلف مع اللغة العربیة التی تدرّس فی الحوزات العلمیة ، ومن الضروری أن ینقل مترجم تلک المواضیع إلى الفارسیة لیستفید منها المدعوون .
جدیر بالذکرأن المهرجان العلمی العالمی الثانی عشرللشیخ الطوسی قد اختتم أعماله بإهداء الجوائز للمشارکین الفائزین وأخذ الصور التذکاریة وبحضور المسؤولین على إقامة المهرجان والعلماء المدعویین ، وذلک یوم الخمیس الثانی والعشرین من ذی الحجة سنة 1430 هـ .
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.