16 December 2009 - 12:52
رمز الخبر: 1362
پ
لدى استقباله خالد مشعل:
رسا/تقریر إخباری- أکد قائد الثورة الإسلامیة سماحة آیة الله علی الخامنئی وقوف الجمهوریة الإسلامیة إلى جانب الشعب الفلسطینی؛ مشددا على أن إیران لن تتخلی عن القضیة الفلسطینیة برغم كل الضغوط.
القائد: الجمهوریة الإسلامیة تعتبر القضیة الفلسطینیة قضیتها، وترى دعمها واجبا شرعیا.


جاء ذلک لدى استقباله أمس رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس الأستاذ خالد مشعل، ووصف سماحته، مستقبل القضیة الفلسطینیة بالمشرق والواعد رغم کل الصعوبات والظلم والجرائم التی تمارس ضد الفلسطینیین، موضحا: هذا وعد الله سبحانه الذی لا یخلف؛ بان النصر الإلهی هو حلیف المؤمنین بالله والمجاهدین فی سبیله.

وأشار قائد الثورة الإسلامیة إلى مظهرین من مظاهر التطورات على الساحة الفلسطینیة، معتبرا هذه المظاهر بأنها من اکبر الأحداث التاریخیة، موضحا: أن أحد المظاهر یتمثل فی صمود أهالی غزة فی مواجهة اشد الضغوط، والمظهر الآخر هو خیانة بعض الدول العربیة المتظاهرة بالإسلام للشعب الفلسطینی وقضیته.

ووصف سماحته صمود قادة حرکة المقاومة الإسلامیة "حماس" بوحه الضغوطات والتهدیدات والمناورات السیاسیة، بالقیّمة للغایة، مؤکدا: إن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تعتبر القضیة الفلسطینیة قضیتها وترى أن دعمها واجب إسلامی وشرعی.

وأشار قائد الثورة الإسلامیة إلى محاولات الأعداء الواسعة لحمل إیران على ترک القضیة الفلسطینیة موضحا: إن الأعداء استغلوا کافة الفرص و جربوا جمیع الآلیات فی هذا المجال لکنهم واجهوا الخیبة والفشل.

وأوضح سماحته: "إن أحد الأسباب الرئیسیة للعداء الذی یکنه الأعداء تجاه الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة هو موقف إیران من القضیة الفلسطینیة، ولو تقاعست إیران عن هذه القضیة، فإن العدید من هذه العداوات ستتقلص"
ولکننا یضیف القائد:" أبدینا الصمود فی هذه القضیة و لن نتنازل بتاتا".

على صعید ذی صلة أشار قائد الثورة الإسلامیة إلى دعم الشعب الإیرانی المسلم للقضیة الفلسطینیة، موضحا "أن الإیمان العمیق للشعب الإیرانی بموضوع فلسطین، تحقق ببرکة الإمام الخمینی (ره) الذی قام بترسیخ هذا الموضوع فی قلوب أفراد الشعب الإیرانی ومعتقداته بشکل صحیح.

وشدد سماحته أن القضیة الفلسطینیة إذا ما تمت تسویتها بشکل صحیح فسوف تحل الکثیر من مشاکل الأمة الإسلامیة. وفی معرض حدیثه عن التهدیدات الأخیرة للکیان الصهیونی بوجه الشعب الفلسطینی قال سماحته: إذا ما أقدم الکیان الصهیونی على شن حرب أخرى ضد أهالی غزة، فسیتلقى هذه المرة صفعة أشد وهزیمة أقسى من هزیمته السابقة وسیفتضح أمره أکثر أمام العالم.

من جهته أشاد رئیس المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة "حماس" الاستاذ خالد مشعل بالمواقف الشجاعة لقائد الثورة الإسلامیة، وأثنى على مواقف الشعب والحکومة فی إیران الداعمة للشعب الفلسطینی، وقام یإطلاع سماحته علی آخر تطورات الأوضاع فی غزة وفی الضفة الغربیة.
و شدد خالد مشعل على أن "حماس" وباقی فصائل المقاومة والشعب الفلسطینی اختارت استراتیجیة الصمود والمقاومة وعدم الاستسلام أمام کل الضغوط .


ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.