16 December 2009 - 15:39
رمز الخبر: 1365
پ
آیة الله شبستری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال ممثل الولی الفقیه فی أذربیجان الشرقیة: ثمة شعارات منحرفة فی الموجة الجدیدة من الفتن، وهی تستهدف النیل من الولایة والإسلام.
الموجة الجدیدة من الفتن تستهدف الإطاحة بالولایة والنیل من الإسلام<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز، شمالی إیران، أن آیة الله محسن مجتهد شبستری، ممثل الولی الفقیه فی أذربیجان الشرقیة، قال: إن شهر محرم، ومجالس الوعظ والإرشاد، والمحاضرات الدینیة، تمثل خیر فرصة لضرورة وجود ولایة الفقیه فی المجتمع الإسلامی.
وأضاف سماحته، لدى کلمة له فی ملتقى للمبلغین ورجال الدین فی تبریز، قائلاً: فی الوقت الذی یسخر العدو کل طاقاته، ویستفید من جمیع الفرص، لإضعاف دور الولایة ومکانة قائد الثورة، لا ینبغی لنا أن نقف مکتوفی الأیدی حیال الهجمة الإعلامیة للعدو.
وشدد سماحته على أنه یجب على الخطباء والمبلغین الإستفادة من المجالس الدینیة فی شهر محرم للکشف عن خطط ومؤامرات أصحاب الفتنة، لافتاً: لا بد أن تکون التوعیة التی یمارسها رجال الدین واضحة وشفافة وبعیدة عن التحیز الى جهة أو حزب معین.
وأشار سماحته الى الإساءة الى إمام الأمة من قبل البعض، وقال: یأتی هذا العمل بهدف إقصاء روح مقارعة الکفر من یوم الطالب الجامعی، وما الشعارات التی أطلقت، من قبیل "الموت لروسیا" و "الموت للصین" إلا نموذج من هذا التحریف ومحاولة للتنکب عن محاربة الإستکبار.
ولفت سماحة الشیخ شبستری، عضو مجلس خبراء القیادة، الى أن
الإساءة الى الإمام الراحل بمثابة إهانة الى الشعب الإیرانی برمته، مردفاً: ثمة شعارات منحرفة فی الموجة الجدیدة من الفتن، وهی تستهدف النیل من الولایة والإسلام.
وأشار سماحته الى توجیهات قائد الثورة الإسلامیة الأخیرة، وقال: کان على رؤوس الفتنة أن یتوبوا ویقلعوا عن أفعالهم القبیحة مذ أن رأوا أمریکا تعطیهم الضوء الأخضر، وبدأ المطربون والراقصات بالدفاع عنهم.
وقال آیة الله شبستری أیضاً: لن یکون بمقدور أحد المساس بالجمهوریة الإسلامیة فی إیران بسوء، طالما کان الشعب الإیرانی یقظاً ومقتدراً.
وفی الختام، أشار سماحته الى شروط التبلیغ المؤثر، وقال: التطرق الى المواضیع الحدیثة، وتجنب التکرار والتطویل، والرد على الشبهات للشریحة الشابة، والعمل بالأقوال الصادرة عن الشخص، والإخلاص، من جملة الشروط اللازمة للتبلیغ الناجح والموفق.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.