16 December 2009 - 21:41
رمز الخبر: 1367
پ
آیة الله مکارم الشیرازی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله مکارم الشیرازی: یجب على المعزین فی عاشوراء الإبتعاد عن الأمور الخرافیة والتطبیر وکل ما یسیء الى الدین الإسلامی الحنیف.
لا بد من نبذ الخرافات والإبتعاد عن کل ما یسیء الى الدین الحنیف فی عاشوراء الحسین (ع)<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله ناصر مکارم الشیرازی، قال مشدداً على الإلتزام بالمسائل الدینیة: على المعزین فی شهر محرم الحرام السعی لنبذ المسائل الخرافیة.
ولفت سماحته، خلال استقباله قائد قوى الأمن الداخلی والوفد المرافق له، الى أن الإبتلاء بالأمور الخرافیة لا یلیق بالمجتمع الإسلامی، مردفاً: یجب على المعزین فی عاشوراء الإبتعاد عن الأمور الخرافیة والتطبیر وکل ما یسیء الى الدین الإسلامی الحنیف.
وأشار سماحة المرجع الى أن توعیة المجتمع أمر فی غایة الأهمیة، متابعاً: لا ینبغی الخوض فی المسائل السیاسیة فی مراسم العزاء. غایة الأمر، یلزم بیان مصالح نظام الجمهوریة الإسلامیة فی إیران.
وأعرب سماحته عن ترحیبه بإقامة مراسم العزء على الطریقة التقلیدیة، مبیناً: بعض القضایا لا تلیق بمجالس عزاء سید الشهداء (ع)، بل تتسبب بانحدار مستواها، ومن ذلک بعض أنواع الموسیقى الغربیة التی یجب تجنبها.
وفی معرض إشارته الى مواکب العزاء التی تجوب الشوارع، قال سماحته: لا یجوز إزعاج الآخرین وإیذائهم وفقاً للتعالیم الإسلامیة السمحاء؛ لذا لا ینبغی للمواکب والهئیات الحسینیة استخدام مکبرات الصوت وإغلاق الشوارع وإحراج الناس.
الى ذلک، طالب سماحة المرجع الإذاعة والتلفزیون والدائرة العامة للثقافة والإرشاد الإسلامی فی قم توحید جهودها والقیام بالتنسیق اللازم لتوعیة الناس؛ فی سبیل المحافظة على النظام فی هذه المحافظة الدینیة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.