17 December 2009 - 17:19
رمز الخبر: 1370
پ
مدیر الحوزة العلمیة فی أهر:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- شدد إمام جمعة أهر على لزوم ابتعاد المواکب الدینیة عن الخرافات، وقال: لا ینبغی إعطاء الذریعة الى الوهابیة لتفتک بالناس.
على المشارکین فی مراسم العزاء الإبتعاد عن الخرافات<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من أهر، شمال غربی إیران، أن سماحة الشیخ جواد حاجی زادة، إمام جمعة مدینة أهر، ومدیر الحوزة العلمیة فیها، قال: إن الوهابیة تنفق مبالغ طائلة على الصعید الإعلامی من أجل تشویه صورة التشیع فی العالم.
وأضاف سماحة الشیخ حاجی زادة، فی اجتماع للمبلغین وطلبة العلوم الدینیة فی المدینة، قائلاً: تسعى هذه الزمرة الى إظهار صورة عنیفة عن التشیع فی الغرب؛ بغیة أن یربط الغرب بین الإرهاب وبین الشیعة.
وصرح سماحته قائلاً: من المؤسف أن البعض یحاول فی أیام العزاء أن یقوم- تحت غطاء العزاء – ببعض الأعمال الموهنة، والأعداء یتربصون الدوائر بالمذهب الشیعی، ویحاولون الإستفادة من هذه الحرکات المشینة لضرب التشیع. لذا، یجب التحلی بالیقظة والحذر، والحؤول دون إعطاء ذریعة بید الأعداء المتربصین وأبواقهم الإعلامیة.
وقال سماحته کذلک: لا ینبغی التشبث ببعض الأعمال البعیدة عن التعالیم الشیعیة القیمة، والتی لا تعدو الخرافات، وتتسبب بإحراجات للدین والمذهب.
وشدد إمام جمعة أهر على لزوم ابتعاد المواکب الدینیة عن الخرافات، وقال: لا ینبغی إعطاء الذریعة الى الوهابیة لتفتک بالناس.
واعتبر سماحته شهر محرم فرصة مواتیة لبیان أهداف الإمام الحسین (ع) والثقافة العاشورائیة الى أسماع العالم، مردفاً: یجب علینا أن نسعى الى شرح فلسفة قیام الإمام الحسین (ع)، من المصادر الدینیة الموثقة والمعتمدة.
ولفت فی الختام الى أن أهم رسالة تقع على عاتق رجال الدین والمبلغین الدینیین هی التنویر الفکری والتحلیل المناسب للوضع القائم، مضیفاً: ینبغی الإستفادة التامة من الفرصة المتوفرة والظروف المواتیة التی ما کانت لتتحقق لولا برکة عاشوراء وقیام الإمام الحسین (ع)/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.