19 December 2009 - 14:10
رمز الخبر: 1374
پ
رسا/منبر الجمعة- أقیمت صلاة الجمعة بجامعة طهران بإمامة آیة الله إمامی کاشانی فی جو من الحزن بمناسبة أیام عاشوراء سید الشهداء الإمام الحسین علیه السلام، وعلى خلفیة الاعتداء الآثم الذی طال صورة الإمام الراحل(رض).
إمام جمعة طهران یدین الإساءة لصورة الإمام الخمینی(قده)..وبیان المتظاهرین یدعو للمحاسبة.<BR>
ندد إمام جمعة طهران المؤقت آیة الله إمامی کاشانی بالإساءة التی ألحقها البعض إلى صور الإمام الخمینی (رض)، مؤکدا أن الإمام الراحل یمثل نبراسا ورمزا لنضال الشعوب الإسلامیة والشعب الإیرانی.
وفی حدیثه عن الأزمة السیاسیة والأحداث التی أعقبت الانتخابات الرئاسیة العاشرة فی الجمهوریة الإسلامیة، أکد سماحته أن مثل هذه الأحداث تحصل فی جمیع أنحاء العالم، لکنه استدرک موضحا بأن هذه المشاحنات والنزاعات یتم تصریفها فی العادة ضمن نقاشات علمیة وإعلامیة وفی إطار المؤسسات الإعلامیة والسیاسیة، مؤکدا انه من الخطأ توسیع مثل هذه الخلافات إلى المستوى الاجتماعی.
وتحسر کاشانی على ما حصل أخیرا من انتهاک لصور الإمام الخمینی الراحل (قده) معتبرا ذلک إساءة بالغة لقیم الثورة الاسلامیة؛ حیث أن الإمام الراحل یمثل رمز الهویة الدینیة ویرمز إلى مبادئ الثورة الإسلامیة.
وانتقد إمامی کاشانی إطلاق البعض لشعار "لا شرقیة لا غربیة جمهوریة إیرانیة"، والخطابات التی تنال من الشهداء موجها سؤاله لمن أطلقها:" هل هذه الشعارات حق أم باطل ؟ ومن یقف وراءها؟ ولمصلحة من تطلق هذه الشعارات ؟ وقال جازما: إن هذه الشعارات باطلة تماما. وهنا تفاعل المصلون وضجت جنبات جامعة طهران بشعاراتهم المدویة :"لا شرقیة لا غربیة جمهوریة إسلامیة".
ودعا آیة الله إمامی کاشانی إلى عدم الوقوف بوجه النظام، وأضاف:" کما أنی أدعو الطرف الخاسر فی الانتخابات أن یعمل من اجل تهدئة الأجواء وان یتجنب التصعید الذی یؤدی إلى توتیر الأجواء".
على صعید ذی صلة انتقد إمام جمعة طهران الدعایات المنتشرة فی بعض وسائل الإعلام داعیا إلى التزام المصداقیة فی نشر الأخبار" لأن من مسؤولیة الجمیع العمل على تهدئة الأجواء والابتعاد عن تشنیج المناخ".
وبمناسبة حلول شهر محرم الحرام وأیام استشهاد الإمام الحسین بن علی (علیهما السلام ) وأهل بیته وأنصاره الأوفیاء، أوضح آیة الله کاشانی أن الإمام الحسین (ع) قام بعمل خالد فی الدنیا وأحدث نهضة عالمیة مستمرة فی التاریخ.
هذا وانطلقت اثر صلاة الجمعة فی العاصمة طهران ومدن إیرانیة أخرى مسیرات للتندید بإساءة البعض إلى صور الإمام الراحل الخمینی(قده)، وردد المشارکون فی مسیرة طهران شعارات أدانت انتهاک حرمة الإمام الخمینی وتجدد العهد على المضی على مبادئ الإمام الراحل، وطالب المشارکون فی المسیرة فی بیانهم الختامی السلطة القضائیة بـ"التصدی الحازم وبدون أی تهاون واتخاذ الإجراءات القانونیة ضد مرتکبی هذه الإساءة وأولئک الذین ساهمت ممارساتهم المعادیة للثورة فی تهیئة الأوضاع لارتکاب هذه الإساءة المقیتة".
وجدد المتظاهرون فی الختام عهدهم ووفائهم للتطلعات والأهداف السامیة للإمام الخمینی (قده) وشهداء الثورة الإسلامیة والدفاع المقدس، کما جددوا العهد مرة أخرى مع الولی الفقیه والقائد سماحة آیة الله العظمى السید على الخامنئی.






ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.