26 December 2009 - 15:51
رمز الخبر: 1408
پ
آیة الله موسوی جزائری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- شدد آیة الله موسوی جزائری فی خطبة صلاة الجمعة فی الأهواز على أن الإستفادة من درس عاشوراء یتجسد بالسیر على هدی سید الشهداء والأئمة المعصومین(ع).
یجب الإعتبار بعاشوراء والسیر على خطى الإمام الحسین (ع) وهدی الأئمة الأطهار (ع)<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة آیة الله السید محمد علی موسوی جزائری، ممثل الولی الفقیه فی محافظة خوزستان، قال مشبراً الى ذکرى استشهاد الإمام الحسین الشهید (ع) وصحبه المیامین: یجب أن یکون هدفنا الإتعاظ بعاشوراء، فتلک الثلة الطیبة إنما جاهدت الأعداء لإحیاء الدین الإسلامی الحنیف؛ لذا ینبغی علینا التأسی بهم فی عملنا ومسؤولیاتنا.
وأضاف سماحته فی خطبة صلاة الجمعة التی أقیمت فی مصلى کوت عبد الله فی الأهواز، قائلاً: یجب أن نکثف حضورنا فی المساجد، ونتهیأ للجهاد على الدوام، مستلهمین ذلک من حرکة عاشوراء.
وتابع القول: لا یفوتنکم فی هذه الأیام أداء صلاة الصبح فی وقتها، بسبب الإنشغال بإقامة مراسم العزاء الى وقت متأخر من اللیل؛ فهذا لا یلیق بشأن الشیعی والمحب للإمام الحسین (ع).
وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحة السید جزائری الى الذکرى السنویة لمیلاد المسیح (ع)، وقال: نحن نخاطب المسیحیین بما قاله الله لهم فی القرآن الکریم، وهو الدعوة الى عبادة الله الواحد الأحد والوقوف بوجه المستکبرین.
وأردف: لقد خاطب الإمام الخمینی (قده) علماء المسیح بالقول: لو کان النبی عیسى (ع) موجوداً بین ظهرانیکم، فهل سیدافع عن الشعوب المستضعفة أم المستکبرین والظالمین ؟
ومضى قائلاً: إن مواقفنا مستمدة من مواقف الأنبیاء الإلهیین والأولیاء الصالحین الذین یدعون دائماً الى نصرة المظلوم.
وأشار سماحته الى جملة من فضائل وسجایا أبی الفضل العباس (ع)، مصرحاً: لقد سعى هذا الإمام الهمام الى الذود دائماً عن حیاض إمام عصره، وکان یتمتع بإیمان کبیر، کما کان ملازماً للمعصوم وطوع بنانه. ویمکن القول، مکانة العباس بالنسبة الى الإمام الحسین (ع)، کمنزلة الإمام علی (ع) الى النبی الکریم (ص).
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.