30 December 2009 - 17:57
رمز الخبر: 1424
پ
رسا/تقریر إخباری- هل هو مجرد خطأ مهنی ذلک الذی وقعت فیه قناة فرانس2 ببث صور من أحداث هندوراس فی أمریکا اللاتینیة على أساس أنها صور من طهران؟ أم هو الانخراط فی حملة تضلیل إعلامی تنسحق معها أخلاقیات المهنة، لدرجة اقتراف الخطیئة؟
تلفزیون فرانس2 یخلط بین صور ایران والهندوراس<BR>
France 2 confond des images d
بثت القناة الثانیة فی التلفزیون الفرنسی یوم الاثنین الماضی فی نشرتی الواحدة زوالا والثامنة مساء تقریرا عن الاضطرابات التی شهدتها طهران فی یوم عاشوراء عرضت خلاله صورا سبق أن التقطت فی الهندوراس الصیف الماضی، وهی الصور التی نشرت فی کثیر من مواقع الانترنت ومن ضمنها مواقع جریدة ومجلة Figaro leالفرنسیتین.
وعندما اکتشفت الفضیحة زعم رئیس التحریر المساعد لنشرة الثامنة أن هیأة التحریر فی القناة مندهشة لأن الصورة (انظر الصورة) کانت ضمن باقة من الصور أرسلتها وکالة أسوشیت برس AP على أساس أنها صور عن أحداث طهران لیوم الأحد الأخیر.
من جهتها رفضت وکالة أسوشیت برس AP تحملیها المسؤولیة، وأکد احد مسؤولی الوکالة بشکل قاطع أن الوکالة لم تضع هذه الصورة على أساس أن مصدرها إیران، جازما بأن "الخطأ لیس خطأنا"، وأضاف موضحا: "هذه الصورة التقطت بتاریخ 29تموز2009 فی منطقة Tegucigalpa على مقربة من القصر الجمهوری بالهندوراس، وأعید نشرها على أساس أنها أحسن صورة لعام 2009.. أکرر ثانیة أن الخطأ لیس من جانبنا".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.