24 January 2010 - 22:12
رمز الخبر: 1550
پ
آیة الله صافی کلبایکانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال آیة الله صافی: قامت بعض الفرق التی أوجدها الإستعمار بأعمال منافیة للإنسانیة وشوهت صورة الإسلام فی العالم.
عشرة الفجر بمثابة عشرة الشکر للنعمة الإلهیة التی منّ الله بها على الشعب الإیرانی<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله الشیخ لطف الله صافی کلبایکانی التقى الیوم الدکتور حبیبی، أمین عام حزب المؤتلفة الإسلامی.
فی هذا اللقاء، عزا الدکتور حبیبی سماحة المرجع برحیل شقیقه الفقید الشیخ علی صافی، معرباً عن مواساته وهو وأعضاء الحزب لسماحته ولذوی الفقید، کما قدم الدکتور حبیبی تقریراً لسماحة المرجع عن الأوضاع فی الدول الإسلامیة والمسلمین فی المنطقة ونشاطات أعداء التشیع والإسلام.
من جانبه، أعرب سماحة المرجع صافی کلبایکانی عن شکره وتقدیره لمواساة الحزب، قائلاً: العالم الإسلامی الیوم یمر بمرحلة خطیرة وحساسة، وبخاصة التشیع والأتباع الحقیقیین للدین الإسلامی الحنیف؛ لأنهم تمکنوا من الوقوف بوجه الإستکابر وقوى الغطرسة وأعداء الإنسانیة، والذب عن المبادیء العقائدیة والأخلاقیة، ومقاومة هیمنتهم على المصالح المادیة لکثیر من البلدان، والدفاع عن کیان الإسلام؛ وبالتالی الحصول على موقع ریادی ممتاز فی المنطقة.
وتابع سماحته القول: فی مقابل ذلک، قامت بعض الفرق التی أوجدها الإستعمار بأعمال منافیة للإنسانیة وأفعال متطرفة وشوهت بذلک صورة الإسلام فی العالم.
وأعرب سماحته عن أسفه من الحملات الإرهابیة التی تطال المسلمین فی الدول الإسلامیة، مصرحاً: إن الفرقة الوهابیة سلبت العالم الإسلامی الأمن والإستقرار بأعمال العنف والتطرف التی تقوم بها؛ ففی حین نرى أن معظم الدول غیر الإسلامیة تعیش برفاهیة ورخاء، نجد أن الدول الإسلامیة کالباکستان وأفغانستان والعراق یراق فیها یومیاً دماء مئات الأبریاء من المسلمین.
وانتقد سماحته تطهیر التراث الإسلامی الحی فی السعودیة، لافتاً: تضم أرض الحجاز التراث الثقافی الحافل للإسلام، الذی بات یعتبر تراثاً عالمیاً؛ لکن حکام السعودیة قاموا بمحو هذا التاریخ وتفریغ هذا الرصید التاریخی للإسلام من محتواه. فالتاریخ لیس عبارة عن الأثر المکتوب الذی یمکن أن یطاله التحریف، بل الآثار والتاریخ المصور الذی یمتد لالاف الأعوام من جملة مکونات التاریخ أیضاً.
وأشار سماحته الى قوله تعالى: ‏‏{فِی بُیُوتٍ أَذِنَ اللهُ أن تُرْفَعَ}، وقال: لما نزلت هذه الآیة قرأها رسول الله (ص)، فقام رجل فقال: أیُّ بیوت هذه یا رسول الله ؟ فقال: بیوتُ الانبیاء، ‏فقام إلیه أبو بکر فقال: یا رسول الله هذا البیت منها ؟ ـ بیتُ علیٍّ وفاطمة ـ قال: نعم، هو من ‏أفاضلها.‏ نعم بیت أمیر المؤمنین (ع) من الأفاضل؛ لکن الوهابیة وللأسف دمروا هذه البیوت، وهدموا التاریخ بأسره، الأمر الذی یدعو الى أن ینکص المسلمون رؤوسهم.
وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحته الى لزوم أن تصطبغ أعمالنا جمیعاً بالصبغة الإلهیة وتقوم على الإخلاص، مضیفاً: أساس الدین قائم على الحب فی الله والبغض فی الله، فالدین لا شیء آخر سوى ذلک؛ ولذا لا بد أن تکون حرکاتنا وسکوننا لله جل وعلا، وما المشاکل التی حلت بنا إلا للبعد عن هذا الأصل الأصیل، وإدراة ظهورنا للأمر بالمعروف والنهی عن المنکر.
وفی جانب آخر من حدیثه، شدد سماحته على لزوم إقامة احتفالات عشرة الفجر بافضل نحو ممکن، وقال: عشرة الفجر فی حقیقة الأمر عشرة الشکر للنعمة الإلهیة العظیمة التی منّ الله تعالى بها علینا؛ فلا ینبغی تعکیر صفوها بالمعاصی، بل جمیعنا مسؤولون فی إقامة مراسم إلهیة فی هذه المناسبة العطرة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة