01 February 2010 - 13:09
رمز الخبر: 1598
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ بجهود مکتب حرکة البرمجیات ونشر العلوم الإسلامیة، صدر عن مرکز بحوث العلوم والثقافة الإسلامیة، کتاب: (النهضة العلمیة والثقافیة فی فکر الإمام الخمینی) بقلم مجموعة من المؤلفین.
(النهضة العلمیة والثقافیة فی فکر الإمام الخمینی)أفاد تقریر مراسل وکالة رسا للأنباء أن کتاب: (النهضة العلمیة والثقافیة فی فکر الإمام الخمینی قدس سره) صدر عن مرکز بحوث العلوم والثقافة الإسلامیة، وهو یهدف إلى تصویر الأفکار النیرة لمؤسس الثورة الإسلامیة بخصوص ضرورة النهضة العلمیة والثقافیة وأهدافها ومبانیها وفرصها وعقباتها وحلولها ومخاطبیها.
یتناول الفصل الأول من هذا الکتاب مضمون النهضة العلمیة والثقافیة، فبعد أن یتعرض هذا الفصل لتعریف إنتاج العلم ونشره وخصوصیات النهضة العلمیة والثقافیة، یؤکد على ضرورة الأسوة الإسلامیة لإدارة المجتمع والعالم الإسلامی والنظام الدولی.
کما یدرس أهداف هذه النهضة التی ترتکز على بناء الحضارة الإسلامیة، من خلال عرض النموذج المتمثل بالحضارة الإلهیة، ثم یبین مبانی هذه النهضة من قبیل: خلود الإسلام، وشمولیة الإسلام، والعلاقة بین العلم والدین، وتطبیق العلم المناسب، أما الموضوع الأخیر من هذا الفصل فیرتکز على تحدید خصوصیات هذه النهضة.
نقرأ فی جانب من هذا الفصل تحت عنوان (التحلی بالأخلاق والتربیة والمعنویة): (إنّ أهم المبانی المعرفیة للإمام الخمینی (رحمه الله) ترتکز على مقدار تأثیرها فی بناء الإنسان وإسعاده، وعلى ضوء ذلک یعتبر أنّ الوحی هو منشأ العلم الحقیقی ومصدر بناء الإنسان، وإنّ ثمرة مثل هذا العلم تتمثل بالتربیة الإلهیة والتأدب بالقیم الروحیة).
ویختص الفصل الثانی بدراسة برامج الثورة العلمیة والثقافیة، من قبیل التعرّف على الإمکانات وتحدید الموانع والحلول.
أما الفصل الأخیر من هذه الکتاب فیتعرض للمؤسسات العلمیة والثقافیة، والإدارات الحکومیة والحوزویة والجامعیة باعتبارها مراکز علمیة وثقافیة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.