03 February 2010 - 23:30
رمز الخبر: 1614
پ
آیة الله مظاهری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال آیة الله مظاهری: یجب على جمیع الأحزاب والتکتلات إیصال صوت الشعب الإیرانی الى أسماع العالم عبر التضامن ووحدة الکلمة.
یجب المشارکة الفاعلة فی مسیرات الثورة وعرض صورة ناصعة عن الوحدة والتلاحم بین أبناء الشعب<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة آیة الله حسین مظاهری، من کبار علماء إصفهان، لفت الى أن عشرة الفجر هی طلیعة انتصار النهضة الإسلامیة للشعب الإیرانی الغیور، بقیادة الإمام الخمینی الراحل (قدس سره)، وأن یوم الثانی والعشرین من بهمن هو یوم المیثاق الوطنی لکافة أبناء هذا الوطن، مردفاً: إن یوم الحادی عشر من فبرایر (ذکرى انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران) یوم تجدید المیثاق الوطنی لعموم الشعب الإیرانی العظیم، فمن الواجب على کل إیرانی، مهما کان توجهه وعقیدته، أن یشارک فی المسیرات المنظمة بهذه المناسبة.
وأشار سماحته الى أن المشارکة الکثیفة والحضور القوی فی هذه المسیرات لا صلة له بالحدواث الأخیرة التی جرت بعد الانتخابات الرئاسیة، بل هی حرکة وطنیة عامة، مضیفاً: المسیرات احتفالاً بذکرى انتصار الثورة عبارة عن الوفاء لأصل نظام الجمهوریة الإسلامیة المقدس، وتجدید البیعة لأهداف الإسلام والثورة الإسلامیة.
وقال سماحة الأستاذ فی الحوزة العلیمة فی إصفهان: یجب على جمیع الأحزاب والتکتلات إیصال صوت الشعب الإیرانی الى أسماع العالم عبر التضامن ووحدة الکلمة؛ فعلینا أن نحول هذه الإحتفالات الى شوکة فی عیون الأعداء والاستکبار العالمی وکل من یکید للجمهوریة الإسلامیة.
ولفت سماحته الى التهدیدات والمخاطر التی تتعرض لها الجمهوریة الإسلامیة من قبل الأعداء المتربصین بنا سوءً، الذین کثفوا من جهودهم لخلق حالة من البلبلة فی مثل هذه الأیام، مشدداً على ضرورة نبذ کل ألوان التصرف المشین والحرکات الإستفزازیة والدعوة الى الفرقة، مردفاً: من واجب رجال الدین والخطباء الفضلاء وجمیع النخب العلمیة فی عشرة الفجر، لفت أنظار الناس الى برکات الثورة الإسلامیة وأهمیة المشارکة الفاعلة فی إ حیاء ذکرى الثورة، بالإضافة الى الدعوة الى الوحدة والإنسجام بطرق مستدلة وواضحة.
وتابع قائلاً: لقد أثبت الشعب الإیرانی على مدى بضعة عقود من الزمن أنه أحبط جمیع مخططات الأعداء الرامیة الى شق الصف الإسلامی، وسجل حضوره القوی فی مثل هذه الأیام.
وأخیراً، أشار سماحته الى تزامن عشرة الفجر مع العشرة الأخیرة من شهر صفر، مؤکداً على ضرورة تعظیم الشعائر الإلهیة وإقامة العزاء، وحفظ حرمة الأربعین الحسینی ورحلة النبی الکریم (ص) والإمام الحسن المجتبى (ع) والإمام الرضا (ع)/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.