06 February 2010 - 21:51
رمز الخبر: 1635
پ
عضو مجلس خبرءا القیادة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال مندوب أهالی خوزستان فی مجلس الخبراء: الخیار الأفضل لتهذیب النفوس الزکیة ورد کید أعداء الإسلام هی المساجد.
المساجد هی المکان الأمثل والأفضل لإحباط مؤامرات الأعداء وتقویض صروحهم<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من الأهواز، جنوب غربی ایران، أن سماحة آیة الله محسن الحیدری، مندوب أهالی خوزستان فی مجلس خبراء القیادة، قال: المساجد هی المکان والأمثل والخیار الأفضل لإعداد وتهذیب النفوس الزکیة، وإحباط مؤمرات الأعداء، ورد کیدهم إلى نحورهم، وتقویض صروحهم على رؤسهم.
ولفت سماحة آیة الله الحیدری، خلال ندوة لأعضاء المراکز الثقافیة والفنیة فی محافظة خوزستان، الى التطور العظیم فی قطاع الشباب عقب انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران، وقال: لقد قطعت الشریحة الشابة الإیرانیة على حین غرة طریقاً لم تکن لتقطعه فی مائة عام؛ ولهذا، لم یعد هناک مجال للمقارنة بینهم وبین الشباب فی الأزمنة الماضیة من حیث البصیرة والکم والکیف.
ومضى سماحة السید، امام جمعة مدینة الأهواز، قائلاً: لم تکن هذه التطورات الرائعة لتحدث لولا القیادة الحکیمة للإمام الراحل وخلفه القائد الفذ، آیة الله السید علی الخامنئی.
الى ذلک، أشار سماحته الى القفزة النوعیة فی النشاط الثقافی والتربوی فی مساجد الأهواز، متابعاً: لما کان ممثل الولی الفقیه مشرفاً على أعمال وبرامج المساجد فی هذه المحافظة، شهدت قفزة نوعیة فی التنمیة والتقدم، حتى صارت مثلاً وأسوة لباقی المحافظات الأخرى/ 985.


ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.