09 February 2010 - 00:17
رمز الخبر: 1649
پ
إمام جمعة أرومیة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال امام جمعة أرومیة: أصبحت إیران بعد انتصار الثورة الإسلامیة قوة إقلیمیة ودولیة کبیرة.
الثورة الإسلامیة فی إیران أثبتت عملیاً قدرة الدین وتأثیره الکبیر على المجتمع<BR>
فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء فی أرومیة، شمال غرب إیران، أعلن سماحة السید محمد فخری، مدیر عام دائرة الإعلام الإسلامی فی محافظة أذریبجان الغربیة، أن انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران لفت أنظار العالم الى الدین والمدّ الإسلامی المتنامی، قائلاً: فی ضوء الإنتصار العظیم الذی حققه الإمام الخمینی (قده)، وتشکیله جمهوریة اسلامیة رغم إرادة الأعداء، بدأ العلماء من غیر المسلمین أیضاً بالتحقیق والبحث حول الإسلام؛ لأنهم یعلمون جیداً بأن هذه الثورة قامت على المعتقدات الدینیة الراسخة.
ولفت سماحته الى أن أهم معالم وخصائص الثورة الإسلامیة هی الإسلام، الشعب، القانون، تشخیص العدو، ووحدة الکلمة، مضیفاً: ما کانت الثورة الإسلامیة لتبلغ مرامها لولا العقیدة الدینیة بالإسلام والتعالیم الإسلامیة الرفیعة.
وتابع سماحته: إن عناصر الإسلامیة والإیثار والشهادة والإهتمام بالقضایا العلمیة والسعی الدؤوب للمسؤولین فی النظام حققت تقدماً ملموساً للثورة على الصعید العلمی والسیاسی والاقتصادی والثقافی والدولی، بل وجعلت إیران قوة إقلیمیة ودولیة معتد بها.
الى ذلک، أشار سماحة الشیخ فخری الى ذکرى انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران وعشرة الفجر التی نستذکر فیها عظمة الشعب الإیرانی ودماء الشهداء التی أمّنت هذه الثورة وتدبیر الإمام الراحل، متابعاً: من الضروری أن نحیی ذکرى عظیمة کهذه ونعرّف الشعب والعالم بالقیم الاسلامیة والثوریة.
ودعا سماحته کل فرد من أفراد الشعب الى المشارکة الشعبیة لإحیاء الأهداف والتطلعات التی جاءت الثورة من أجلها، موضحاً: لا بد من تعریف الثورة ومنجزاتها وأهدافها الى الجیل الثالث من الشریحة الشابة التی لم تشهد واقعة الإنتصار، کما ینبغی بیان مکتسبات الثورة الى الأجیال المستقبلیة.
وأخیراً، أشار سماحته الى الأحداث التی وقعت بعد الانتخابات الرئاسیة الأخیرة، وقال: مع أن الشعب قد قال کلمته فی مسیرات التأیید والدعم للحکومة وولایة الفقیه، لکنه سیثبت ذلک مرة أخرى ویخیب آمال الأعداء ومن یرید الشر لهذا الوطن/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.