09 February 2010 - 00:18
رمز الخبر: 1651
پ
آیة الله یزدی فی حفل تکریم الباحثین المتمیزین فی المجال القرآنی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال رئیس رابطة مدرسی الحوز العلمیة فی قم: تفسیر المیزان للعلامة الطباطبائی یعد مفخرة القرن العشرین.
تفسیر المیزان مفخرة القرآن العشرین/ الثورة الإسلامیة خلصت القرآن من الهجر والغربة<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله محد یزدی، رئیس رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، قال مشدداً على ضرورة اهتمام المجتمع بالقرآن: من جملة برکات الثورة الإسلامیة فی إیران هی أن القرآن تمکن فی ظلها من التخلص من الغربة والهجر، وبحمد الله انتعشت البحوث القرآنیة والدراسات التفسیریة بعد انتصار الثورة الإسلامیة.
وأشار سماحته، خلال کلمة له فی حفل تکریم الباحثین المتمیزین فی المجال القرآنی، الى نمط الدراسة فی البحث الخارج فی الحوزة العلمیة فی قم، وقال: دأب الأساتذة فی دروس البحث الخارج على الإستدلال على المطلب غالباً عن طریق عرض الأقوال الموجودة، ثم الإستنصار لها بالروایات، وأخیراً اذا تطلب الأمر یتم اللجوء الى القرآن الکریم، والحال أن الأمر بالعکس، وهذه الطریقة غیر صحیحة وبحاتجة الى تصویب وإصلاح.
ولفت سماحته قائلاً: أعرب عن سعادتی الغامرة من أن القرآن أخذ یحظى باهتمام بالغ ببرکة الثورة الإسلامیة فی إیران، على أمل أن نشهد مزیداً من الإهتمام بالمعارف القرآنیة السامیة.
واعتبر سماحته تفسیر المیزان لآیة الله السید محمد حسین الطباطبائی مفخرة القرن الأخیر، مبدیاً: بعد انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران خرج القرآن من تلک الدائرة الضیقة التی یُنظر له منها، وأصبح من الکتب الأساسیة فی الحیاة الفردیة والإجتماعیة.
وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحته الى الآیة 24 من سورة التوبة، قائلاً: لقد حددت هذه الآیة الشریفة تکلیفنا فی هذا العصر، فهل نحن نحب أنفسنا أم الحکومة ؟ وهل نحب أسرنا وأبناءنا وعشیرتنا وأقاربنا أکثر أم النظام ؟
وفی الختام، قال سماحته: اذا ما کانت حیاتنا الفردیة والإجتماعیة أحب إلى أنفسنا من الله ورسوله والحکومة الدینیة، فعلینا أن ننتظر مصیراً عسیراً/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.