09 February 2010 - 15:42
رمز الخبر: 1659
پ
الشیخ قبلان:
رسا/أخبار العالم الاسلامی-هنأ الشیخ قبلان نائب رئیس المجلس الشیعی الأعلى، الأمة الإسلامیة والشعب الإیرانی بانتصار الثورة الإسلامیة فی ایران.
الثورة الاسلامیة استطاعت تصحیح مسیرة الإنسان

 وفی معرض إشادته بمکتسبات الثورة الاسلامیة اعتبر سماحته أن الثورة" وضعت النقاط على الحروف حیث استطاعت تصحیح مسیرة الإنسان وإصلاحه من الفساد وإبعاده عن الباطل فبادرت إلى محاربة الظلم والطغیان ونهضت إیران بقیادة الإمام الخمینی الذی احدث تغییرا جذریا فی حیاة الإنسان اذ ابتدأ الإمام الخمینی بنفسه فأصلحها وانطلق لإصلاح المجتمع وإبعاد الناس عن الشبهات والأباطیل".
وعلى صعید آخر استنکر تفجیرات العراق التی "لا یقبلها عقل ولا دین، فلا یجوز اهانة الناس وقتلهم وإلحاق الأذى بهم، ونصیحتنا للناس إن یتقوا الله فی أرضه وعباده وبلاده فلماذا قتل الأبریاء فی العراق وباکستان وفلسطین وکل مکان فی العالم، فالقتل عمل محرم ومدان بکل المقاییس والأعراف، ولماذا التسیب والقتل فی العالم فلیتعقل المسؤولون عن القتل ویکونوا مع الله لان الله حرم القتل وهو نصیر المتقین المؤمنین".
وکان الشیخ قبلان قد أشار فی سیاق حدیثه عن انتصار الثورة لسیرة الإمام الخمینی"الذی عاش الهموم الکبیرة ولکنه صبر وتحرر وجاهد حتى أقام جمهوریة إسلامیة تنتصر للحق وتتصدى للباطل وتدعو الى الخیر وتنهى عن المنکر ".
وأضاف قائلا:"فالجمهوریة الإسلامیة أسست مدرسة ثقافیة دینیة وتربویة یجب إن نعود إلیها لنرتشف من معینها حتى نعیش مدرسة رسول الله وأهل البیت، وعلینا إن نکون یدا واحدة موحدین متقین منفتحین على کل الأدیان والمذاهب لان أهل الإیمان إخوة وعلیهم إن یجسدوا وحدتهم بالتعاون والتضامن والتکامل لیکونوا فی خط الاستقامة عاملین بالمعروف ناهین عن المنکر".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.