10 February 2010 - 14:47
رمز الخبر: 1665
پ
ذكرى انتصار الثورة الإسلامیة
رسا / أخبار الحوزة المحلیة – عند اقتراب ذكرى انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران الجهاد والإیثار ومقارعة الاستكبار والاستقلال والحریة ، أصدر مراجع الدین و الحوزات العلمیة والتكتلات والأحزاب السیاسیة والمجموعات الشعبیة بیانات منفصلة, أشاروا فیها إلى أهمیة الحضور الشعبی الواسع فی مسیرات واحتفالات ذكرى انتصار الثورة الإسلامیة وأكدوا أنهم كمثال قطرة سیلتحقون بركب أبناء الشعب المشاركین فی مسیرات 22 بهمن.
المراجع والمؤسسات یدعون الشعب للحضور الملحمی فی مسیرات 11 شباط

 

أصدر المرجع الدینی آیة الله صافی كلبایكانی بمناسبة انتصار الثورة الإسلامیة المباركة بیانا أعلن فیه: أن الشعب الإیرانی سیسطر ملحمة أخرى بحضوره الجماهیری فی مسیرات 22 بهمن الموافق لیوم الخمیس11 شباط – فبرایر .


ثم أوضح سماحته إلى أن هذا الیوم العظیم یتعلق بكافة الشعب الإیرانی العظیم كله بجمیع أطیافه,ولیس بجهة دون أخرى قائلا: " إن الشعب الإیرانی الأبی بمشاركته الجماهیریة فی مسیرات هذا الیوم سیجهض مخططات الأعداء و یزرع الیأس والخیبة فی نفوسهم".


وبهذه المناسبة العظیمة دعا سماحته: الأحزاب والتیارات السیاسیة إلى تجنب أی مبادرة من شأنها أن تثیر  الخلافات والفرقة والانقسام بین المجموعات السیاسیة, وأكد أنه ینبغی على الجمیع أن یصونوا النظام الإسلامی فی الجمهوریة الإیرانیة وأن یحافظوا على قیمه .


وكذلك آیة الله نوری همدانی دعا بدوره : الشعب الإیرانی المحب للولایة إلى تسجیل حضوره الواسع والمشفوع بالبصیرة و الشعور التام بالمسؤولیة فی مسیرات ذكرى انتصار الثورة الإسلامیة.


وأشار سماحته عند استقباله جمعا من قادة حرس الثورة الإسلامیة: إلى الدعایات المغرضة التی یفرزها الأعداء ضد إیران قائلا: "إن الشعارات التی سیطلقها أبناء الشعب الإیرانی خلال مسیرات 22بهمن, یجب أن تكون على الإسلام والثورة الإسلامیة و الوفاء لمبادئ الإمام الخمینی (ره) وإبداء الدعم لقائد الثورة ".


وأصدر أیضا المرجع الدینی آیة الله مکارم الشیرازی بیانا: أكد فیه على مشاركة كافة المجموعات والتیارات فی البلاد ,وأن تكون جمیعها متصافة متراكمة وموحدة فی مسیرات ذكرى انتصار الثورة الإسلامیة , لتفشل بذلك وتحبط جمیع مؤامرات الأعداء.


وجاء فی البیان: "بعون الله تعالى و عنایته فان مسیرات 22 بهمن هذا العام ستقام بشكل أكثر ملحمیة وانسجاما من الأعوام السابقة, و أن الشعب الإیرانی سینزل كله إلى الشوارع بحماس و شوق اكبر" .


وأصدرت رابطة مدرسی الحوزة العلمیة بقم المقدسة بیانا أعلنت فیه : أن عظمة  الشعب الإیرانی و شموخه الذی سیتجسد فی مسیرات 11 شباط ، سیبهر العالم كما أبهر حضوره الملیونی فی مسیرات 30 كانون الأول،الذی نال إعجاب الأوساط الدولیة حیث عجزت عن تحلیل هذا الحضور لحد الآن .


وأصدرت أیضا رابطة علماء الدین المناضلین بیانا جاء فیه: "إن حناجر الشعب الإیرانی من خلال حضوره الملحمی فی مسیرات 11 شباط هذا العام، تصدح بذلك الشعار الخالد للإمام الخمینی (ره) وهو "الاستقلال، الحریة،الجمهوریة الإسلامیة" لیجدد مرة أخرى البیعة و العهد مع الولایة والدستور . 


 
وأضاف البیان: إن الشعب الإیرانی لن یتردد مطلقا فی سبیل الكشف عن دسائس العدو وأهدافه المشئومة وسیطرد المجموعات والأشخاص الذین یصرون على مواقفهم الخاطئة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.