11 February 2010 - 14:20
رمز الخبر: 1677
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن دار میرداماد کتاب: الخمس ودوره الحساس فی العدالة الاجتماعیة والاقتصاد الإسلامی، بقلم سید باقر میردامادی.
الخمس ودوره الحساس فی العدالة الاجتماعیة والاقتصاد الإسلامیبما أنّ الخمس من الأحکام الإلهیة التی تلعب دوراً مهماً وحساساً فی الدین، فإنّ هناک الکثیر من المنجزات التی تتحقق بواسطة أداء فریضة الخمس، باعتباره من الفرائض الدینیة الواجبة فی عالم التشیع، والتی تحل الکثیر من العقد الاقتصادیة، وتقضی على الفقر وحاجة المجتمع، وتساعد فی ترویج الدین ونشر معارف التشیع العلیا ودعم المبلغین والمجتهدین والفقهاء.
لقد سعى مؤلف کتاب (الخمس ودوره الحساس فی العدالة الاجتماعیة والاقتصاد الإسلامی)، لبیان الأبعاد المختلفة لهذه المسألة بلغة فارسیة سلسلة وشاملة فی نفس الوقت.
نقرأ فی جانب من هذا الکتاب: "کما أنّ العمل بالتکالیف التی أوجبها الإسلام یؤدی إلى الأجر الکبیر فی الآخرة، کذلک یبعث على الرحمة والبرکة فی معیشة الإنسان فی الحیاة الدنیا، وقد ثبت فی العدید من الشواهد أنّ الأشخاص المتدینین والملتزمین هم أقل الناس اضطراباً وقلقاً وفقراً، بل إنّ أکثر البلایا والاضطرابات والمشاکل الصعبة تتعلق بأعناق الذین لا یتقیدون بالحلال والحرام ولا یلتزمون بقوانین الإسلام، وتجعلهم أکثر عرضة للذلة والهوان، وهذا یستدعی منا أن نعتبر بالمصیر الذی آلوا إلیه.
إنّ هذا الکتاب یشتمل على خمسة عشر فصلاً جاءت ضمن عناوین متنوعة من قبیل: الخمس فی نظر القرآن؛ الخمس فی نظر الروایات؛ الخمس فی نظر مجتهدی وفقهاء الشیعة العظماء؛ الرد على الشبهات المتعلقة بمسألة أداء الخمس والحقوق الشرعیة الأخرى؛ موارد صرف الخمس والحقوق الشرعیة الأخرى؛ برکات أداء فریضة الخمس والأضرار الناشئة عن منعه؛ تعیین الوکیل من قبل الأئمة المعصومین (ع) دلیلاً على وجوب الخمس؛ الضرر والخسارة الناشئة عن عدم أداء فریضة الخمس؛ أسباب عدم إعطاء الخمس وسائر الحقوق المالیة الأخرى؛ وکلاء الرسول لجمع الحقوق الشرعیة؛ نصائح أخویة وخالصة للقراء؛ مسائل متعلقة بالخمس طبقاً لفتاوى عشرة من الفقهاء؛ قصص محذرة من العقوبات الناجمة من الامتناع عن دفع الحقوق الشرعیة؛ قصص عن الخیرین؛ والخمس فی نظر الشعراء.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.