14 February 2010 - 23:40
رمز الخبر: 1698
پ
إمام جمعة الأهواز:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال آیة الله موسوی جزائری فی خطبتی صلاة الجمعة: لقد قصمت مسیرات الثانی والعشرین من بهمن ظهر الأعداء.
لقد قصمت مسیرات الثانی والعشرین من بهمن ظهر العدو حتى لم یعد قادراً على مواجهة إیران


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من الأهواز، جنوب غربی إیران، أن آیة الله السید محمد علی موسوی جزائری، إمام جمعة الأهواز، قال فی خطبتی صلاة الجمعة لهذا لأسبوع: الوقف سنة نبویة تم إحیاؤها ببرکة الثورة الإسلامیة فی إیران.

وأشار سماحته الى النجاحات الکبیرة التی حققتها الثورة الإسلامیة فی إیران عقب انتصارها، وقال: ما تحسن الوضع الأمنی والسیاسی والثقافی وغیرها إلا ببرکة الثورة الإسلامیة وولایة الفقیه والفقه المحمدی الأصیل.

وفی جانب آخر من الخطبة، أشاد سماحته بالحضور الفاعل والواسع لأهالی خوزستان فی مسیرات ذکرى انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران، مردفاً: الحرکة القویة التی شهدناها فی الثانی والعشرین من بهمن أسهمت بشکل لا یخفى فی إرساء دعائم النظام الإسلامی وزلزلة قلوب الأعداء.

وشدد سماحة السید على أن تثبیت أسس النظام الإسلامی من أهم المسؤولیات والعبادات الدینیة، متابعاً :لقد أدى الشعب الإیرانی الغیور دَینه للثورة کما ینبغی بهذا الحضور الواسع والکبیر.

وأضاف سماحته: إن هذه التظاهرات العارمة تعتبر ضربة قویة للمناهضین للثورة ومثیری الفتن وذیول الإستکبار.

وتابع: لقد قصمت مسیرات الثانی والعشرین من بهمن ظهر الأعداء، حتى لم یعد قادراً على الوقوف بوجه الإرادة الحدیدیة والقدرة الکبیرة للشعب الإیرانی الشریف والمتسلح بالولایة.

وفی الختام، عزا سماحته المسلمین بمناسبة حلول ذکرى رحلة النبی الخاتم، (ص) والإمام الحسن بن علی (ع) والإمام علی ا لرضا (ع)/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.