14 February 2010 - 23:41
رمز الخبر: 1699
پ
آیة الله علوی جرجانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – شدد آیة الله علوی جرجانی على ضرورة تعزیز ارتباط الشریحة الشابة بالعلماء والفقهاء، وکسب المعارف الأخلاقیة منهم.
على الشباب أن یتعلموا السیر فی طریق السعادة من الأئمة والعلماء<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله السید محمد علی علوی جرجانی، الأستاذ المبرز فی حوزة قم العلمیة، أکد على اهتمام الآیات والروایات على موضوعة تعلم الشباب، مضیفاً: بالنظر الى الفئة العمریة التی یتسم بها الشباب، هناک تأثیر کبیر للنصائح والمواعظ التی یلقیها الأئمة والعلماء والفقهاء على حیاتهم الفردیة والاجتماعیة.

ولفت سماحته، خلال استقباله لجموع من الشباب العاملین فی المراکز الثقافیة والفنیة المختلفة فی محافظة طهران، الى أن لقاء هذه الشریحة الهامة من المجتمع بالعلماء والفقهاء ذو آثار ملموسة على الوضع النفسی ، وقال مخاطباً فئة الشباب: حاولوا منذ الصبا مد جسور الإرتباط مع العلماء والمفکرین المتدینین، لکی یتسنى لکم الإستفادة من وجودهم المبارک.

وشدد سماحته على ضرورة أن یستغل الشاب فترة شبابه ویعرف قدرها الکبیر، مردفاً: على الیافعین والشباب تعلم طریق السعادة فی محضر العلماء والفقهاء، والإستفادة من محضرهم المبارک.

وأکد سماحته أنه على المسلم أن یضع الآیات والروایات نصب عینیه دائماً، مضیفاً: من الأصول التی یجب على الشاب التسلح بها، یمکن الإشارة الى التعلم، الصبر والحلم، العمل بالتعالیم الدینیة، اتباع الحق، وامتلاک التقوى، وعدم ارتکاب المعاصی.

الى ذلک، أشار سماحته الى بعض الروایات مبیناً بعض النکات الأخلاقیة، ومشدداً على ضرورة استفادة الشباب من عنفوان مرحلة الشباب فی طریق الخیر والسعادة وتحصیل الإیمان وکسب المعارف.

واوضح سماحته بأن الدین الإسلامی هو دین الحق الذی لا یضاهى، متابعاً: ینبغی على الفئة الفتیة من الشباب المسلم اجتذاب الشباب من باقی المذاهب والأدیان الى الدین الإسلامی الحنیف عن طریق الأخلاق الرفیعة والسلوک المتعالی.

وأخیراً، بین سماحة المرجع بأن التقوى بمثابة جهاز السیطرة والتحکم بأعمال الإنسان، وقال: إن التقوى تعد کالجهاز المنظم لسلوک الإنسان، بحیث تدعوه الى الأعمال الحسنة، وتصده عن الأعمال القبیحة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.