15 February 2010 - 14:24
رمز الخبر: 1701
پ
منتخب کتاب عام الحوزة (8) جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن مرکز بحوث الحوزة والجامعة کتاب: "علم النفس والإعلام (قراءة فی التبلیغ الدینی)" بقلم محمد کاویانی آرانی، وهو من الکتب الفائزة فی مهرجان: کتاب عام الحوزة.
علم النفس والإعلام، قراءة فی التبلیغ الدینیأفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أن محمد کاویانی آرانی مؤلف کتاب: "علم النفس والإعلام (قراءة فی التبلیغ الدینی)" ولد فی طهران عام 1381هـ، وقد أکمل دراسته الأکادیمیة ونال شهادة الدکتوراه، کما استمر فی دراسته الحوزویة حتى مرحلة البحث الخارج، وکانت له دراسات فی مجال الفقه والمعارف الإسلامیة التخصصیة، وتتلمذ على أیدی أساتذة بارزین مثل آیة الله فاضل اللنکرانی، وآیة الله جوادی آملی، وآیة الله مظاهری، ومن آثاره المطبوعة کتاب علم النفس الصحی، وعلم النفس الاجتماعی.
لقد حاز الإعلام على منزلة مستقلة ضمن مجال الارتباطات وعلم النفس الاجتماعی، علماً أنّ الأهمیة الکبرى للإعلام یمکن أن تترجم من خلال اللغة السیاسیة أو التجاریة أو غیرها من اللغات، کما أنّ الإعلام یکسب نجاحات أفضل من خلال اعتماده على الفروع المختلفة للعلوم الإنسانیة ومن جملتها علم النفس.
لقد أشیر فی کتاب: "علم النفس والإعلام (قراءة فی التبلیغ الدینی)" إلى القوانین المختلفة لعلم النفس التی تطبّق فی المجال الإعلامی، والتی تمّ استخراجها من الفروع المختلفة لعلم النفس، بحسب کیفیة استعمال کل قانون.
إنّ هذا الکتاب تمّ تألیفه على أساس أرکان الإعلام وهی (الوسائل، المُخاطِب، المُخاطَب والخطاب)، حیث اختص کل رکن من هذه الأرکان بفصل من فصول الکتاب، وبعد أن یبین المؤلف المواضیع العامة فی الفصل الأول، یتعرض إلى دراسة أنواع وسائل الإعلام کالمکتوبة، والمرئیة، والمسموعة، والمرئیة المسموعة، کما یتناول فی الفصل الثانی دراسة الخصائص الشخصیة للمُخاطِب، والتقنیات التطبیقیة المستخدمة فی الإعلام، ویبحث فی الفصل الذی یختص بالمُخاطَب القوانین المتغیرة ـ بالتناسب مع مراحل العمر ـ والقوانین الثابتة، ، أما موضوع الأوضاع المتأزمة، والعزاء، والفرح، وأمثال ذلک فقد بحثها المؤلف فی الفصل المختص بالخطاب، وبما أنّ خطاباتنا لا تنشأ من فراغ؛ بل تؤثر علیها الأجواء الثقافیة والاجتماعیة والسیاسیة والنفسیة والطبیعیة، فقد خصص المؤلف فصلاً من أجل أن یلفت الأنظار إلى هذه المجالات.
کما تعرض المؤلف فی فصل آخر من الکتاب إلى بعض أسالیب الحرب النفسیة فی نظر القرآن وعلم النفس.
أما الفصل الأخیر من الکتاب فقد عرض فیه المؤلف الأسلوب الإسلامی المتکامل للإعلام الذی یشتمل على الشکل والمضمون.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.