19 February 2010 - 19:08
رمز الخبر: 1732
پ
سماحة السید حسینی بوشهری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – أکد عضو رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم على أهمیة وسائل الإعلام فی إرساء دعائم المجتمع والنهوض بالقیم الدینیة فیه.
لا ینبغی إقحام السلائق الشخصیة فی التغطیة الخبریة/ قم هی العاصمة الثقافیة والسیاسیة لإیران<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة السید هاشم حسینی بوشهری، عضو رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، وإمام جمعة میدنة قم، وصف عمل وسائل الإعلام بالذود عن ثغور النظام الإسلامی، وقال: إن لوسائل الإعلام دوراً کبیراً لا یمکن الإستغناء عنه فی کل مجتمع ونظام، فلولا هذه الوسائل لما تمکنا من إیصال رسالة الإسلام الأصیل الى أسماع العالم فی هذه الدنیا الملیئة بالضوضاء والغوغاء.

ولفت سماحته خلال استقباله لمدیر وکالة الجمهوریة الإسلامیة فی إیران، الى أن رسالة وسائل الإعلام فی غایة الأهمیة، وقال مشیراً الى آیة فی القرآن الکریم: لا ینبغی لوسیلة الإعلام بث کل خیر یصادفها، بل لا بد لها من التأکد من صحة أو سقم الخبر أولاً، ومن ثم الإقدام على بثه.

وشدد سماحته على أن الأمانة فی نقل الخبر هی الوظیفة الثانیة من وظائف وسائل الإعلام، مردفاً :من الأهمیة بمکان رعایة العدل فی قضیة الإعلام، فلا یجب إقحام السلائق الشخصیة والحب والبغض الفردی فی التغطیة الخبریة.

وأکد على أن لوسائل الإعلام دوراً فی إرساء دعائم المجتمع وطمأنته وتهدئته، قائلاً: یجب على وسائل الإعلام تکریس جهودها لتوفیر الأمن والاستقرار فی المجتمع، وتعزیز القیم والمعتقدات الدینیة والعقدیة، بالإضافة الى إحباط مؤامرات ومخططات الأعداء.

وفی جانب آخر، أشار سماحة السید الى المکانة الرفیعة لمحافظة قم المقدسة، مؤکداً على أنها بمثابة العاصمة الدینیة والسیاسیة لإیران، مردفاً: قم مرکز المرجعیة ومقر الحوزات العلمیة؛ ولذا فالأخبار المستقاة من هذه المدینة یجب أن تکون مغایرة لسواها، ویجب نقل الأخبار ذات الثقل والتأثیر عنها.

وصرح قائلاً: تضم محافظة قم مراکز ثقافیة وعلمیة کثیرة ومتعددة، الأمر الذی یتطلب تعریف المجتمع بنشاطاتها وأعمالها المتنوعة.

ولفت سماحته الى أن نقل الآراء السیاسیة لقم مؤثر وهام، مضیفاً: فی ضوء الأحداث الأخیرة التی وقعت فی البلاد، یجب السعی لنقل الأخبار التی تبعث الأمل والهدوء فی نفوس الناس؛ لأن ذلک من شأنه أن یقلل من آثار الأجواء الملبدة بالغیوم التی یروج لها الأعداء.

وأخیراً، شدد سماحته على ضرورة التعامل البناء بین وسائل الإعلام الإیرانیة ووسائل الإعلام فی العالم الإسلامی، وقال: التعاطی المنفعل مع وسائل الإعلام الأجنبیة لا یلیق بشأن ومقام الجمهوریة الإسلامیة فی إیران، بل لا بد من العمل بطریقة تؤثر على باقی وسائل الإعلام/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.