21 February 2010 - 07:45
رمز الخبر: 1751
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – عقد مکتب الإعلام الإسلامی فی مشهد مهرجاناً فی مشهد بعنوان "دور العقل فی المعارف الدینیة".
عقد مهرجان "دور العقل فی المعارف الدینیة" فی مشهد<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من شهد أن سماحة الشیخ علی رضا طهرانی القى کلمة فی مهرجان "دور العقل فی المعارف الدینیة" الخاص لبحث موضوع علم الکون من وجهة نظر أهل البیت (ع)، قال فیها: المدعى هنا أن رأی أهل البیت فی هذا المجال إرشاد الى حکم العقل، وحکم العقل هو جواز بل لزوم علم الکون العقلی. والروایات فی هذ المجال تنقسم الى قسمین: الأدلة العامة والأدلة الخاصة، وهی على العموم تتضمن عشرة طوائف.

وأضاف سماحة الشیخ طهرانی، عضو الهیئة العلمیة فی مکتب الإعلام الإسلامی فی مشهد، قائلاً: الأدلة الخاصة هی الروایات التی امتدحت الفلسفة والفلاسفة. والأدلة العامة هی الروایات التی دعت البشر الى التأمل والتفکر والتعقل فی عالم الکون، وأشید فیها بالحکمة منها، کما جرى مدح المدافعین عن الدین الذین یردون على الشبهات فی المجال العقائدی، وتم التأکید فیها أیضاً على تدبر معارف أهل البیت (ع) والتأمل فی کلماتهم.

وتابع: هذه الروایات مشتملة أیضاً على استخدام البراهین الفلسفیة، بالإضافة الى الروایات المؤکدة على مضمون الحدیث نفسه، مع قطع النظر عن صاحب الحدیث.

وأضاف قائلاً: فی مقابل هذه الرؤیة، هناک من ذهب الى أن الأئمة من أهل البیت (ع) ذموا الفلسفة والفلاسفة، ونهوا عن النزوع إلیهم. وهؤلاء یزعمون أیضاً بأن هذا هو حکم العقل، ویستدلون على مدعاهم بطائفة من الروایات، نحو الروایات الذامة للفلسفة والناهیة عن التفکر/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.