23 February 2010 - 00:24
رمز الخبر: 1769
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال آیة الله نوری همدانی: لا ینبغی قصر العمل التبلیغی على طباعة الکتب والخطابة، وإن کان ذلک من الأعمال الجیدة.
نوري همداني

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی، لفت الى لزوم عدم قصر العمل التبلیغی على طباعة الکتب والخطابة، وقال: یجب على منظمة الإعلام الإسلامی الإلتفات الى الجو السائد فی المجتمع، وعلیها أن تخرج عن دائرة الاقتصار فی النشاط الثقافی والعمل التبلیغی على طباعة ونشر الکتاب ومزاولة الخطابة.

وأضاف سماحته خلال استقباله لمدیر ومسؤولی منظمة الإعلام الإسلامی فی محافظة قم، قائلاً: یجب – فضلاً عن إعداد المبلغین والخطباء والدعاة المتمیزین - الاهتمام بالأجواء المسیطرة على المجتمع المسلم وأخذها بالحسبان، ذلک أن الأعداء یتربصون بنا لتضعیف الرکائز والأسس الثقافیة.

وشدد سماحته على أن العمل الثقافی والتبلیغی من أهم الأعمال، متابعاً: هناک أبعاد متعددة فی الإنسان، لکن أهمها البعد الثقافی؛ ولذا ابتدأ الأنبیاء عملهم من الجانب الثقافی، کما أن الإمام الخمینی (قده) تمکن من إیصال الثورة الإسلامیة الى حالة الإنتصار من خلال تغییر الثقافة والتوجه العام.

وأکد سماحته على ضرورة تدوین الفقه المقارن الذی یصب الاهتمام على إبراز وجوه التمایز بین الفقه الشیعی وفقه المذاهب الأخرى، مردفاً: بعد أن دونت کتب مناهضة للتشیع على مر العصور الماضیة، بوسع منظمة الإعلام الإسلامی تصحیح الأخطاء والتحریفات الموجودة فی تلک الکتب بشأن التشیع.

ومضى قائلاً: کما أننا بحاجة الى الفقه المقارن، فإننا کذلک بحاجة ماسة الى التفسبر المقارن، والتاریخ المقارن، بل والحدیث المقارن أیضاً؛ لکی نتمکن من الرد على الشبهات التی تطرح ضد المذهب الإمامی هنا وهناک.

وتابع سماحته القول: نحن نعتقد بأن آیة المباهلة فی القرآن الکریم تبرز الشأن الرفیع لأهل البیت (ع)، لکن بعض أهل السنة جعلوا أشخاصاً آخرین من مصادیق هذه الآیة، بل أبعد من ذلک، نسبوا فی بعض الکتب وبروایات ضعیفة آیة التطهیر النازلة فی عترة النبی الطاهرة (ص) الى بعض الأشخاص الآخرین.

وأخیراً، قال سماحته: فی التاریخ والحدیث کذلک، قام البعض من أتباع المذاهب الأخرى بحذف کل ما یضر بهم ویسیء إلیهم؛ فعلى سبیل المثال ذهبوا الى أن الحاکم والسلطان هو کل من اعتلى المنبر ولو بالسیف؛ فی حین أننا نرفض هذا المبدأ جملة وتفصیلاً، ولا بد من توضیح ذلک الى الناس/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.