25 February 2010 - 07:40
رمز الخبر: 1796
پ
منتخب کتاب عام الحوزة 24 جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن مرکز البحوث الإسلامیة فی الإذاعة والتلفزیون کتاب: "ما وراء الطبیعة فی الفن والفیلم" بقلم إبراهیم رحیمی بندرآبادی، وهو من الکتب الفائزة فی مهرجان: کتاب عام الحوزة الحادی والعشرین.
ما وراء الطبیعة فی الفن والفیلم
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ إبراهیم رحیمی بندرآبادی ولد فی طهران عام 1392هـ، وحاز على شهادة البکالوریوس فی دراسته الأکادیمیة، واستمر فی دراسته إلى مرحلة البحث الخارج فی الحوزة العلمیة، وقد تخصص فی مجال الفن، وتتلمذ على أیدی مجموعة من الأساتذة البارزین مثل سماحة آیة الله بهجت، والنائینی، وسعیدی، ومن مؤلفاته الأخرى: العودة إلى الأرض بعد الظهور.
إنّ کتاب "ما وراء الطبیعة فی الفن والفیلم" یهدف إلى الدعم الإعلامی لمعدی برامج الإذاعة والتلفزیون فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة؛ من أجل إعداد وتدوین المواضیع المتعلقة بماوراء الطبیعة لغرض إنتاج الأفلام والمسلسلات، کما یسعى المؤلف ضمن تسلیط الأضواء على موضوع ماوراء الطبیعة وبعض موجودات هذا العالم للبحث فی کیفیة تواجد هذه الموجودات فی النتاجات السینمائیة الغربیة.
یتعرض المؤلف فی الفصل الأول من الکتاب إلى مفهوم ماوراء الطبیعة وتاریخه فی آثار الخط وفن النمنمة والعمارة والمسرح والفیلم، ویستطرد فی تصویر موجودات ماوراء الطبیعة فی الفن والفیلم مثل الملائکة وإبلیس والجن والروح بالإضافة إلى العالم بعد الموت وبعض الموجودات الخیالیة مثل الأرواح الخبیثة والکائنات الخرافیة.
کما أنّ الفصل الثالث من الکتاب یخصصه المؤلف إلى تصویر أفعال ماوراء الطبیعة فی الأفلام مثل العبادة والمناسک الدینیة والمعجزة والکرامة والسحر والطلاسم.
إنّ المؤلف من خلال دراسة منزلة الاعتقاد بماوراء الطبیعة فی حیاة الإنسان، یتناول مسألة الاعتقاد بالله والآخرة والإیمان والنبوة وإبلیس والدجال، ویقوم بتقییم لعملیة تصویرها فی الأفلام.
کما أنّ المؤلف یقدّم فی الفصل الأخیر من الکتاب اقتراحات إعلامیة لمعدی البرامج.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.