26 February 2010 - 11:21
رمز الخبر: 1809
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – أقیم مهرجان تخلید ذکرى العلامة المجلسی الأول فی مؤسسة نشر معارف أهل البیت (ع) فی إصفهان.
عقد مهرجان تخلید ذکرى العلامة محمد تقی المجلسی فی إصفهان<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أنه فی إطار مواصلة سلسلة مهرجانات الحیاة الأخرى، عقد یوم أمس فی مؤسسة نشر معارف أهل البیت (ع) فی إصفهان مهرجان تکریم العلامة محمد تقی المجلسی، المعروف بالمجلسی الأول.

وقد تحدث فی هذا المهرجان الذی عقد برعایة جامعة المصطفى العالمیة، مرکز مدیریة الحوزة العلمیة فی إصفهان، دائرة الأوقاف والشؤون الخیریة فی إصفهان، مؤسسة المعارف الاصفهانیة، وبیت الشعب فی إصفهان، عدد من الشخصیات، منهم سماحة الشیخ نجم الدین طبسی، الأستاذ فی الحوزة العلمیة.

فی بدایة المهرجان، أوضح سماحة الشیخ علی غلامی، مدیر المهرجان، أن الهدف من عقده هو إحیاء مفاخر عائلة المجلسی، ونفض الغبار عن المظلومیة التی طالتهم.

الى ذلک، أشار سماحة الشیخ باقر فاکر، الباحث فی الحوزة والجامعة، فی کلمة له فی المهرجان، الى أن أبرز ما اتسم به المنهج الذی اختطه العلامة المجلسی لنفسه الاقتباس من القرآن والسنة، مضیفاً: ومن المزایا الأخلاقیة الأخرى لهذا المنهج، یمکن الإشارة الى کونه تطبیقیا وتجریبیاً، وکذلک اتصاله بالعلوم الموهوبة اللا متناهیة.

وبدوره، قال الدکتور علی کرباسی، العضو فی الهیئة العلمیة لجامعة إصفهان: العرفان الذی اتسم به المجلسی الأول نوع من العرفان الإسلامی الأصیل المستقى من الشریعة.

أما سماحة الشیخ نجم الدین طبسی، فقد أشار الى الرؤیة الرجالیة للعلامة المجلسی، وقال: إن عمق المواضیع والمعارف التی أشار لها المجلسی إنما هی مستشفة من توجهات ولی العصر (عجل الله تعالى فرجه الشریف).

کما أشار الدکتور محمد حسین ریاحی الى دور الحکومة الصفویة فی استقرار النظام الشیعی فی إیران، مردفاً: إن نزوح کبار العلماء فی العصر الصفوی من داخل إیران وخارجها الى إصفهان، أسهم فی تخلیدهم فی التاریخ الشیعی، ومن جملة أولئک العلماء الشیخ البهائی، الذی کان له الدور الأساس فی تنشئة تلامذة من قبیل العلامة المجلسی.

وفی ختام المراسم، وزعت على المشارکین فی المهرجان جوائز تقدیریة، ثم زار المشارکون مقبرة العلامة المجلسی، وبعد ذلک، أقیمت صلاة الجماعة فی المسجد الجامع فی إصفهان/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.