02 March 2010 - 00:02
رمز الخبر: 1857
پ
آیة الله مکارم الشیرازی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال آیة الله مکارم الشیرازی: إن بوسع قوى الأمن الداخلی التبلیغ للإسلام بالتعاطی المناسب مع الناس، والأداء الجید.
استطاع نبی الرحمة (ص) استقطاب قلوب الناس بسلاح مکارم الأخلاق<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله ناصر مکارم الشیرازی، قال: من أبرز معاجز النبی الکریم (ص) مکارم الأخلاق؛ إذ أنه کان یتمتع بأخلاق فریدة تستهوی کل من یلقاه.

وقارن سماحته خلال استقباله لمسؤولی قوى الأمن الداخلی فی محافظة قم المقدسة، بین فتح مکة والحرب العالمیة الثانیة، وقال: فی الحرب العالمیة الثانیة، لما دخل المتحالفون الى برلین، أراقوا دماء الناس جمیعاً، فلم یرحموا حتى الطفل الرضیع، بهدف الانتقام والتشفی؛ أما النبی (ص) فقد دخل مکة بعشرة آلاف شخص بصورة خفیة، لئلا یراق دم أحد من الناس، وبالفعل نجح فی تفادی قتل أحد.

وتابع سماحته: لم یقف الأمر عند هذا الحد، بل أطلق النبی الکریم (ص) کبار القادة الذین أداروا الحرکة المناوئة له بقیادة أبی سفیان، ولم یلجیء أحداً من الکفار الى اعتناق الإسلام، وإنما أطلق شعاره المعروف: "الیوم یوم المرحمة".

وصرح قائلاً: لاحظوا ما حصل فی فتح قبل 1400 عام، وما حدث فی الحرب العالمیة الثانیة قبل ما یقرب من خمسین عام خلت.

ومضى قائلاً: لقد سحر رسول الله (ص) الناس بأخلاقه الرفیعة، واستقطب قلوبهم بمکارم الأخلاق، والقرآن الکریم یأمرنا بعدم المقابلة بالمثل، بل بمقابلة الإساءة بالإحسان، وهذا هو دیدن أئمتنا أیضاً.

وقال کذلک: یمکن إصلاح المجتمع بالأخلاق الفاضلة، لکن هذا لا یعنی عدم استخدام القوة أبداً؛ إذ هناک من لا یسیر فی الطریق الصحیح إلا بالقوة.

وأردف قائلاً: یجب أن یتمتع أعضاء قوى الأمن الداخلی بالأخلاق الکریمة التی حث علیها الدین الإسلامی المقدس، لکی یتمکنوا من جذب الناس الى النظام الإسلامی، وعندها سیتعاون الشعب مع الجیش. بل إن بوسع قوى الأمن الداخلی التبلیغ للإسلام بالتعاطی المناسب مع الناس، والأداء الجید.

وأضاف: علمنا نبی الإسلام بأن الثروة التی بمقدورها إرضاء الناس هی الأخلاق الحمیدة، حیث یتسنى حل الکثیر من المشکلات عن طریق الأخلاق.

وفی الختام، شدد سماحته على لزوم مزج التعامل بالمحبة والمودة، متابعاً: یجب على قوى الأمن الداخلی العمل على الحد من المفاسد الأخلاقیة فی قم بالذات؛ لأنها قاعدة للتشیع ومرکز للحوزة العلمیة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.