02 March 2010 - 23:43
رمز الخبر: 1867
پ
آیة الله مقتدائی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – اعتبر مدیر الحوزة العلمیة کتاب "موسوعة الإمامة فی نصوص أهل السنة" أفضل أثر للدفاع عن صواب المذهب الشیعی.
موسوعة آیة الله مرعشی نجفی خیر مدافع عن صواب المذهب الشیعی<BR>


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله مرتضى مقتدائی، شارک الیوم فی حفل إزاحة الستار عن کتاب "موسوعة الإمامة فی نصوص أهل السنة"، الذی أقیم بحضور العلماء والشخصیات الحوزویة الرفیعة فی مکتبة آیة الله مرعشی نجفی فی قم المقدسة..

وفی کلمة له بالمناسبة، هنأ سماحته المسلمین بحلول ذکرى میلاد نبی الرحمة (ص) والإمام الصادق (ع)، وأسبوع الوحدة الإسلامیة، مضیفاً: تعد موسوعة الإمامة فی نصوص أهل السنة من أعظم الکتب المدافعة عن صواب مذهب أهل البیت (ع) باعتقادی، وخاصة فی البرهة الراهنة.

وأشارسماحته الى بعض مواصفات هذه الموسوعة، متابعاً: لا یحوی هذا الکتاب تحقیراً وإساءة الى أحد، ولا یعارض فکراً ما، وإنما عمد المرحوم آیة الله مرعشی نجفی الى إثبات أحقیة الشیعة من خلال الاستناد الى روایات أهل السنة أنفسهم.

ولفت سماحته الى أن الکتاب المذکور من خیرة الکتب المناصرة لمذهب التشیع، وقال: لقد استطاع المرحوم آیة الله مرعشی نجفی تألیف أکثر من مائة کتاب طیلة فترة حیاته المبارکة، وبهذا خدم المجتمع خدمة کبیرة.

وشدد سماحته على أن الکتاب المذکور من أبرز کتب هذا المرجع الفقید، مضیفاً: لقد وهب الباری عز وجل المرجع الفقید توفیقاً کبیراً لتألیفه هذا الکتاب الذی طبع منه الى الآن خمسة مجلدات.

وأکد سماحة الشیخ مرتضى مقتدائی، عضور مجلس خبراء القیادة، على أن الرؤیة الإلهیة والذکاء الخارق من أهم خصوصیات هذا الفقیه المعروف، لافتاً الى أنه من رواد التقریب بین المذاهب الإسلامیة، مردفاً: إن العلاقات التی أقامها الفقیه المذکور مع علماء باقی الفرق والمذاهب تقع على قدر کبیر من الأهمیة، ما أدى الى حصوله على 400 إجازة من کبار علماء أهل السنة.

وأوضح سماحته بأن مکتبة آیة الله مرعشی من کبریات المکتبات فی الجمهوریة الإسلامیة فی إیران، مضیفاً: إن هذه المکتبة الغنیة والکبیرة تحفز طلاب العلوم الدینیة على البحث والتحقیق، ولکن علیهم أن یلتفتوا الى أن هذا الرجل العظیم عاش حالة من التقشف فی سبیل تأسیس هکذا مکتبة عظیمة/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.