12 July 2009 - 18:01
رمز الخبر: 19
پ
قم/ وكالة رسا للأنباء ـ ندد المرجع الدینی آیة الله ناصر مكارم الشیرازی فی بیان له بالمجازر التی ترتكب بحق المسلمین فی الصین، مطالباًَ بمحاكمة المشاركین فی ارتكابها.
آیة الله مكارم الشیرازی یندد بالمجازر المرتكبة بحق المسلمین فی الصین


 وفیما یلی نص البیان المذكور:

"لقد انتشرت فی الآونة الأخیرة أخبار مرعبة حول قتل المسلمین فی إقلیم شینغ یانغ فی الصین وارتكاب مجازر مروعة ضدهم؛ الأمر الذی یدمی قلوب كل مسلم شریف وإنسان حرّ فی العالم.

لا شك أن هذه المنطقة الواقعة فی غرب الصین والتی تشكل سدس مساحة هذ البلد، تقطنها أكثریة مسلمة، ولا یسكنها من غیر المسلمین إلا ثلة قلیلة من عرق "هان" الذین یعتنقون الشیوعیة. وقد شهد هذا الإقلیم الصناعی الشهیر فی الصین فی الآونة الأخیرة صراعاً دمویاً بین المسلمین والمتعصبین من قبیلة "هان"، وعلى الرغم من أن دولة الصین وصفت هذا الصراع بالصراع القومی؛ إلا أن دعمها لطرف دون طرف وقمع المسلمین وإغلاق المساجد وما إلى ذلك، جمیع ذلك یشیر إلى وجود مؤامرة تحاك ضد المسلمین فی الإقلیم.

نعم، صحیح أن الحكومة الصینیة ذات علاقات طیبة مع الجمهوریة الإسلامیة فی إیران ومع معظم الدول الإسلامیة على الصعید الإقتصادی والسیاسی أیضاً، إلا إن ذلك لا یعنی أن یقتل إخواننا وأخواتنا هناك وتراق دماؤهم بشكل یدمی القلوب ونبقی مكتوفی الأیدی ولا نحرك ساكناً.

لذا نحن إذ نشجب هذه الجرائم بشدة، ندعو المسلمین كافة وجمیع الأحرار فی العالم إلى إبداء احتجاجهم الشدید ضد هذه الحركات العدوانیة، وإلى مطالبة الصین بصوت واحد بالعمل على إنهاء هذا الوضع المأساوی ومعاقبة المجرمین المساهمین فی ارتكاب هذه الجرائم البشعة.

إلى ذلك، فإن الشعب الإیرانی الغیور ینتظر من حكومته أیضاً عدم لزوم الصمت إزاء ذلك واتخاذ الموقف المناسب فی هذا الصدد، إیذاناً منهم بعدم التخلی عن المسلمین العزل فی ذلك الإقلیم المضطهد".

کلمات دلیلیة: . . .
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة