07 March 2010 - 23:03
رمز الخبر: 1914
پ
مدیر مرکز التقریب فی غامبیا فی تصریح لوکالة رسا:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – أشار الشیخ عثمان محمد جاه الى المساعی المتواصلة للاستکبار العالمی فی إطار استعادة مکانته المفقودة فی العالم الإسلامی، مشدداً على ضرورة تعزیز الوحدة الإسلامیة.
الإستکبار العالمی بصدد استعادة سلطته وهیمنته على مقدرات المسلمین<BR>



فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء، أشار الشیخ عثمان محمد جاه، مدیر مرکز التقریب فی غامبیا، الى مساعی العدو الرامیة الى استعادة هیمنتهم المفقودة على العالم الإسلامی، وقال: إن العدو لا یألو جهداً فی استخدام کل ما من أنه إیصاله الى أهدافه المشؤومة.

ولفت الشیخ عثمان الى أن العدو یعول کثیراً وبالدرجة الأساس على إثارة النعرات الطائفیة فی العالم الإسلامی، منوهاُ بأنه لا یهدأ له بال إلا ببلوغ أهدافه، محذراً المسلمین من مغبة الوقوع فی فخاخه، داعیاً إیاهم الى التحلی بالبصیرة لئلا یکونوا فریسة لتلک المخططات الرامیة الى النیل من الإسلام.

وأوضح ضرورة مواجة زعماء العالم الإسلامی للتطرف التکفیری المتصاعد، مشیداً بالدور الإیرانی فی مجال تقریب بین المذاهب الإسلامیة، متابعاً: إن إقامة المؤتمرات والمهرجانات فی سیاق الوحدة الإسلامیة مما یرفع من مستوى الوعی ویعزز الوحدة الإسلامیة، بل ویعد خطوة جبارة فی القضاء على ضعف الفکری الذی یهدد الأمة الاسلامیة.

کما دعا السید عثمان الى أهمیة امتلاک العالم الإسلامی علاقات طیبة مع العالم بأسره، مطالباً بعلاقات ودیة بین البلدان الإسلامیة والترویج لفکر الحوار والتسامح، مضیفاً: یجب أن نسیر فی إطار العلاقات الفکریة والاجتماعیة والانسانیة، وفی سیاق الوحدة الإسلامیة، فی سبیل تحقیق الوحدة بین المسلمین فی العالم/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.