09 March 2010 - 00:04
رمز الخبر: 1927
پ
آیة الله طبرسی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال ممثل الولی الفقیه فی مازندران: یجب على العلماء ورجال الدین الاطلاع على الوضع الثقافی للمجتمع، وزیادة قدراتهم التبلیغیة.
تعلم اللغات الأجنبیة بات من ضروریات دروس الحوزة العلمیة


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من ساری، شمالی إیران، أن آیة الله نور الله طبرسی، ممثل الولی الفقیه فی محافظة مازندران، شدد على ضرورة زیادة القدرات التبلیغیة لطلاب العلوم الدینیة ورجال الدین، وقال: أصبح تعلم اللغات الأجنبیة من الضروریات والأمور الهامة فی الحوزة العلمیة، فلا بد من وضع برنامج فی هذا السیاق.

وأشار سماحته الى طبیعة الإعلام الذی یمارسه الأعداء فی الظرف الراهن، ملمحاً الى ضرورة النهوض بالمستوى العلمی والتبلیغی لطلاب العلوم الدینیة، مردفاً: نحن الیوم بحاجة الى طلاب ذوی خبرة وممارسة أکثر من أی وقت مضى.

ولفت سماحة الشیخ طبرسی, إمام جمعة مدینة ساری، الى أن التبلیغ التقلیدی لم یعد کافیاً للرد على الشبهات المستحدثة التی تثار فی المجتمع، مضیفاً: یجب على العلماء ورجال الدین الاطلاع على الوضع الثقافی للمجتمع، وزیادة قدراتهم التبلیغیة؛ لیتسنى لهم الرد على الشبهات التی یواجهها المجتمع الإسلامی والشریحة الشابة على وجه الخصوص.

ونوه سماحة الشیخ، مندوب أهالی مازندران فی مجلس خبراء القیادة، بوجود ألفی رجل دین فی الجمهوریة الإسلامیة فی إیران، متابعاً: هناک ستون ألف رجل دین فی قم لوحدها، لکن هذه العدد لا یمکنه سد النقص فی الأجهزة التنفیذیة فی البلاد.

وأشار سماحته الى نقص الامکانات المتاحة لإعداد مزید من طلبة العلوم الدینیة، مبیناً: لا بد من التفکیر بأسلوب جدید لتطویر الواقع الحوزوی، وإعداد المزید من الطلبة.

وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحته الى أن التربیة والتعلیم من الأمور الهامة جداً وقال: الإسلام یعتبر التعلیم مقدمة للتربیة، وإذا کان الأمر کذلک، یمکن تنشئة أجیال مؤمنة؛ لأن هدف التربیة والتعلیم هو إعداد المتدینین الحقیقیین/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.