10 March 2010 - 16:57
رمز الخبر: 1940
پ
فی استهتار بأمة الملیار ونصف مسلم
رسا/تقریر إخباری- لأنه لم یتم كّی الجهات التی تتحمل المسؤولیة عن نشر الرسوم المسیئة للنبی محمد(ص) فی عامی2005 و2007، هاهی الصحف السویدیة تهزأ منا وتعید نشر كاریكاتیرا مسیئا للنبی الأكرم(ص)، إعلاءً وإعلانا لما تسمیه بحریة التعبیر.
صحف سویدیة تعید نشر کاریکاتیر مسیء للنبی محمد(ص).

فی خطوة فیها الکثیر من الازدراء بالمسلمین أعادت عدد من الصحف السویدیة الأربعاء نشر کاریکاتیر مسیء للنبی الکریم محمد (ص)، جاء ذلک على خلفیة الکشف عن مخطط مزعوم لاغتیال الرسام السویدی "لارس فیلکس" الذی رسم الکاریکاتیر عام 2007.
وکانت مصادر إعلامیة قد تحدثت عن اعتقال سبعة أشخاص فی إیرلندا الثلاثاء؛ کانوا یخططون لاغتیال الرسام السویدی صاحب الرسوم المسیئة.
وجاء قرار إعادة نشر الکاریکاتیر المشین والمنتهک لحرمة رسول الإسلام محمد(ص) فی العدید من الجرائد السویدیة - یومه الأربعاء- کدعم لحریة التعبیر حسب زعم مسؤولی هذه الصحف، هذا فی الوقت الذی امتنعت فیه صحیفة(افتونبلادت) الأکثر انتشارا عن مسایرة معظم الجرائد فی هذا الاعتداء الآثم على خیر الخلق وخاتم الأنبیاء والمرسلین محمد صلى الله علیه واله.
ویبدو أن الحکومة السویدیة لم تتعظ مما حصل عام2007، وتبقى الکلمة الآن للشعوب لتتحرک دفاعا عن نبیها ومقدساتها، ولتقطع دابر هذا الاستهتار بأمة الملیار ونصف الملیار مسلم.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.