10 March 2010 - 20:43
رمز الخبر: 1941
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن المجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الإسلامیة کتاب: "المساجد وأحکامها فی الشریعة الإسلامیة" بقلم محمد الساعدی.
المساجد وأحکامها فی الشریعة الإسلامیة أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ کتاب "المساجد وأحکامها فی الشریعة الإسلامیة" یتناول دراسة المسائل الفقهیة للمسجد مع الأخذ بعین الاعتبار المذاهب الإسلامیة الخمسة.
إنّ هذا الکتاب یتکون من تسعة فصول تتعرض لبعض البحوث شبه الاستدلالیة من قبیل: معنى المسجد، وأثر المسجد فی المجتمع الإسلامی، وضرورة تحقیق التعاون فی الأحکام المتعلقة بالمساجد، والمسائل المتعلقة ببناء وهندسة المساجد، والمسائل الفقهیة المتعلقة بالدخول إلى المساجد، وأداء الصلاة الواجبة والمستحبة فی المسجد.
إنّ حکم الخروج من المسجد بعد الأذان، وصلاة المیت فی المسجد، والمسائل المتعلقة بتعظیم المساجد، وطهارة المسجد، وأحکام المسائل غیر العبادیة فی المسجد، والاعتکاف فی المسجد، والهدف من بناء المسجد، والإشراف على المسجد وإدارته، ووقف المسجد، والأحکام المتعلقة بالمسجد الحرام، والمسجد النبوی، والمسجد الأقصى، ومسجد الکوفة؛ تعتبر من المطالب الأخرى التی تمّ بحثها فی هذا الکتاب.
نقرأ فی هذا الکتاب تحت عنوان "حکم الخروج من المسجد بعد الأذان": لقد ذکر الفقهاء أنّه یکره الخروج من المسجد بعد الأذان دون أداء الصلاة، إلا إذا کان الشخص قد نوى الرجوع إلى المسجد، حیث ترتفع الکراهة فی هذه الحالة.
وفی جانب آخر من هذا الکتاب جاء فی حکم الشراء والبیع فی المسجد: (لقد صرحت الکثیر من کتب الإمامیة بکراهة الشراء والبیع فی المسجد، والدلیل على ذلک روایة علی بن اسباط التی جاء فیها: (جنبوا مساجدکم الشراء والبیع والمجانین والصبیان والأحکام والضالة والحدود ورفع الصوت).
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.