11 March 2010 - 14:27
رمز الخبر: 1950
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال آیة الله نوری همدانی: من الواجب على الأمة الاسلامیة أن تجهض مشروع الأعداء الرامی الى دق إسفین الفرقة بین المسلمین، والحفاظ على الوحدة والتماسک.
إن الأمة الإسلامیة باتت الیوم أحوج الى الوحدة والتضامن منها الى أی وقت مضى<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی، هنأ المسلمین من محبی العترة الطاهرة (ع) بذکرى ورود کریمة أهل البیت (ع) الى قم، وقال: إن وجود الضریح المقدس لهذه العلویة الطاهرة فی محافظة قم من دواعی الفخر والاعتزاز لأبناء هذه المحافظة الغیارى، والشعب الإیرانی بأسره، والشیعة على وجه العموم.

وأشار سماحته فی المحاضرة الأخلاقیة الأسبوعیة التی یلقیها فی کل أربعاء، الى وجود مراکز دینیة متعددة وأماکن مقدسة ومؤسسات علمیة وثقافیة وبحثیة متنوعة فی محافظة قم، مشدداً على أنها تمثل أم القرى فی عالم التشیع، مضیفاً: تحظى مدینة قم بأهمیة بالغة فی الروایات الاسلامیة أیضاً، فهی تؤکد على صیرورتها فی آخر الزمان حاضرة للعلم والصوت الاسلامی الهادر الذی ینطلق الى کل بقاع العالم.

وفی معرض إشارته الى روایة عن الإمام الصادق (ع) حول ضرورة اتحاد الأمة الاسلامیة، قال سماحته: الوحدة من الأمور التی ما فتیء النبی الکریم (ص) أیضاً یدعو الى تکریسها، ویحث علیها، فضلاً عن باقی الأئمة المعصومین (علیهم السلام).

ولفت سماحته الى المخططات والأجندة التی یسعى العدو لتحقیقها، مشدداً على أن الوحدة والانسجام تمثل سداً مستحکماً فی وجه الخصوم، متابعاً: إن الأمة الإسلامیة باتت الیوم أحوج الى الوحدة والتضامن منها الى أی وقت مضى، فعلیها أن تحذر من الوقوع فی الفخاخ التی یراد إیقاعها فیها.

وصرح سماحته القول: العدو الیوم بصدد النیل من الإسلام؛ وعلیه، فمن الواجب على الأمة الاسلامیة أن تجهض مشروع الأعداء الرامی الى دق إسفین الفرقة بین المسلمین، والحفاظ على الوحدة والتماسک.

فی الختام، استعرض سماحة المرجع عدداً من الآیات والروایات فی المجال الأخلاقی، مشیراً الى أهمبة التعلم من وجهة نظر الاسلام، قائلاً: تتجسد فضیلة العلم فی الدین الاسلامی المبین باحترام المتعلم للمعلم، وتبجیله لأستاذه، فعلى جمیع الطلبة وفی المستویات کافة، مراعاة هذه النقطة الجوهریة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.