14 March 2010 - 22:45
رمز الخبر: 1970
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال آیة الله نوری همدانی: الیوم أحرزت حاکمیة ولایة الفقیه نجاحات باهرة فی الجمهویة الاسلامیة، فیجب الحفاظ علیها وصیانة الثورة الاسلامیة.
یجب توخی الحذر من الغزو الثقافی الموجه من خلال وسائل الاعلام وشبکة الانترنت<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی قال مشیراً الى شمولیة الدین الاسلامی الحنیف: إن الدین الاسلامی الخاتم یتسم بمنتهى الشمولیة، فنرى له أفکاراً وآراء فی جمیع المجالات وفی المسائل کافة.

وأضاف سماحته خلال استقباله حشداً من السیدات فی قم، قائلاً: من أبرز مظاهر شمولیة الدین الاسلامی دوره فی المعارف الاقتصادیة، المعارف الاجتماعیة، المعارف السیاسیة، المعارف الجهادیة، المعارف القضائیة، والمعارف الأخلاقیة.

وفی معرض إشارة سماحته الى الأبعاد المختلفة للجهاد فی نظر الاسلام، قال سماحته: إن الجهاد من وجهة نظر الدین الاسلامی المبین لا ینحصر بالجهاد العسکری فحسب، وإنما یشمل مجالات متعددة.

وشدد سماحته على لزوم المرابطة فی الثغور على جمیع الأصعدة لصد هجمات الأعداء، مردفاً: من أجل مواجهة صحیحة للأعداء، ینبغی أولاً تشخیص الحدود ومعرفة الثغور، ومن ثم وضع الحراس الأکفاء فی الأماکن المناسبة، وتزویدهم بالإمکانات والعدة المناسبة.

وأشار سماحته الى الغزو الثقافی الذی یتعرض له الاسلام وإیران على وجه التحدید، وبطرق مختلفة، وقال: ثمة خطر محدق یأتی من جهة الغزو الثقافی عن طریق وسائل الاعلام وشبکة الانترنت؛ فلا بد من تعیین حراس فی هذا المجال لمراقبة خطط ومؤامرات الأعداء.

وفی جانب آخر من حدیثه، أوضح سماحته مسألة ولایة الفقیه ودورها فی قیادة الحکومة الاسلامیة، متابعاً: طبقاً للتعالیم الاسلامیة الغراء، النظام المشروع هو النظام الذی یقف على رأسه نبی أو وصی أو ولی للفقیه فقط.

وصرح سماحته قائلاً: الیوم حققت حاکمیة ولایة الفقیه نجاحات باهرة فی الجمهویة الاسلامیة، فیجب علینا معرفة واجباتنا وتحدید مسؤولیاتنا؛ بغیة الحفاظ علیها وصیانة الثورة الاسلامیة.

وفی الختام، قال سماحته: لقد أحرزنا موقعاً متقدماً جداً فی العالم المعاصر، فیجب علینا الحفاظ على الثورة الاسلامیة ومکتسابتها وقیمها السامیة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.