15 March 2010 - 23:07
رمز الخبر: 1975
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – على أبواب حلول العام الشمسی الجدید، عقد اجتماع مشترک بین أئمة الجماعة والمسؤولین المحلیین فی محافظة زنجان.
عقد اجتماع لأئمة الجماعة والمسؤولین المحلیین فی محافظة زنجان



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز، شمای إیران، أن سماحة الشیخ محمد تقی واعظی، ممثل الولی الفقیه فی محافظة زنجان، قال فی اجتماع أئمة الجماعة والمسؤولین المحلیین فی محافظة زنجان: لقد تسببت الفتنة الأخیرة التی تلت الانتخابات الرئاسیة، والتی ألقت بظلالها لعى المحجتمع الاسلامیة فی أبعاده المختلفة، تسببت فی غربلة الأنصار الأوفیاء للثورة.
وأضاف سماحته قائلاً: من المسلم به أن أئمة الجماعة ورجال الدین العملین فی ذهه المحافظة تمکنوا من الخروج مرفوعی الرأس فی الدجفاع عن حیاض الولاةی وتطلعات الامام الراحل (قدس سره)، وأثبتوا بأنهم على استعداد للتضحیة بأراوحهم لو تکطلب الأمر من أجل الاسلام المحمدی الأصیل.

وأشار سماحته الى الدور التوعوی الذی مارسه رجال الدین والعلماء فی المحافظة، خاصة فی تنویر الرأی العام، مصرحاً: لقد أثبت لاتاریخ أنه کلما ترافقت الحرکمات الشعبیة العفویة مع مسیرة رجال الدین فی مقارعة الاستکبار العالمی، کان النصر حلیفها دائماً.

وأضاف ممثل الولی الفقیه فی محافظة زنجان، قائلاً: أعدل شاهد على ذلک هو القضایا التی مرت بها الحکومة فی غضون الفترة الماضیة؟، حیث جرى التصدی لها بحزم من قبل العلماء ومختلف شرائح المجتمع.

وفی جانب آخر من حدیثه، شدد سماحة الشی على ضرورة التعامل الفکری بین المسؤولین ورجال الدین، وقال: أثبت المیؤولون فی الجمهوریة الاسلامیة التی تتوخى تحقیق العدل فی المجتمع أنهم لا یألون جدهاداً فی تقدیم الخدمة الى الشعب/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.