15 March 2010 - 23:07
رمز الخبر: 1976
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال آیة الله موسوی جزائری خلال لقائه بمحافظ میسان: الوحدة هی رمز الحفاظ على الکیان الاسلامی والتحرک فی مسیرة التقدم.
آیة الله موسوی جزائری یلتقی محافظ مدینة میسان العراقیة والوفد المرافق له


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من الأهواز، جنوب غربی البلاد، أن سماحة آیة الله السید محمد علی موسوی جزائری، إمام الجمعة فی مدینة الأهواز، التقى مساء أمس بمحافظ مدینة میسان العراقیة فی منزل ممثل الولی الفقیه فی المحافظة.

وفی کلمة له، قال سماحته: لقد بتنا الیوم نشعر بالحاجة أکثر من أی وقت مضى الى ضرورة تعزیز العلاقات المشترکة بین بلدینا الشقیقین العراق وإیران، ولزوم السیر فی مسار واحد یضمن لنا السلام والاستقرار.

ولفت سماحته الى أن الوحدة تمثل رمز کیان النظام الإسلامی، مضیفاً: لا یتسنى لنا السیر فی طریق التقدم والازدهار إلا من خلال تقویة الصفوف، وتعزیز اللحمة، والحرکة فی مسیرة ولایة الإمام أمیر المؤمنین (علیه السلام)، التی تعتبر حلقة الوصل بین الشعبین العراقی والایرانی.

وشدد سماحته على أن قیام نظام إسلامی فی العراق من النعم الکبیرة التی منّ بها الباری على الشعب العراقی، وقال: من أجل إبراز نعمة الحکومة الدینیة الى الشعب، لا بد من فضح الأعمال التی وقعت فی عصر الطاغوت وزمن الاستبداد.

وفی معرض إشارة سماحته الى برکة نظام الجمهوریة الاسلامیة فی إیران، قال: لا قدرة للسان على شکر هذه النعمة العظیمة، ولکن یجب الاعراب عن الشکر من خلال العمل.

وفی الختام، أکد سماحته على لزوم تعزیز العلاقات المشترکة بین البلدین، وقال: نحن معکم ونساندکم لاستعادة النظام وإعادة إعمار العراق وتمتین العلاقات المشترکة.

ومن الجدیر بالذکر أنه قد رافق المحافظ وفد متکون من عدد من المستشارین والنواب الحکومیین/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.