22 March 2010 - 21:57
رمز الخبر: 1989
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – فی الیوم الأول من العام الشمسی الجدید، التقى زعیم الشیعة فی الباکستان بآیة الله صافی کلبایکانی.
زعیم الشیعة فی الباکستان یزور آیة الله صافی کلبایکانی<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله لطف الله صافی کلبایکانی التقى یوم الأحد الماضی بالعلامة السید ساجد علی نقوی، زعیم الشیعة فی دولة الباکستان، والوفد المرافق له.

وفی هذا اللقاء، شدد آیة الله صافی کلبایکانی على عزة البلدان الاسلامیة ورفعة شأنها، لافتاً الى ضرورة استغناء المسلمین عن الأجانب، وقال: إن تطور المسلمین فی العلوم والتکنولوجیا واستغنائهم عن الأجانب من دواعی الفخر والسرور.

وأوضح سماحته بأن هنالک ثلة ممن یحسب على المسلمین یعمل على تشویة الصورة الناصعة للدین الاسلامی الحنیف، مضیفاً: إن مظلومیة الشیعة فی الباکستان لا تخفى على أحد من خلال آلاف الشهداء والمضحین الذین سقطوا فی هذا المجال؛ وبرغم ذلک نراهم یبدون منتهى الصلابة والثبات على العقیدة بکل صراحة.

وتابع سماحته قائلاً: نحن نشاطر الشعب الباکستانی أفراحه وأتراحه، بل أنا شخصیاً أتمنى لو کنت أحد الشیعة فی دولة الباکستان، لأتمکن من الذود عن بیضة الاسلام.

الى ذلک، ابتهل سماحة المرجع الى الباری عز وجل فی أن یحفظ المؤمنین هناک، ویمن علیهم بالرحمة والرأفة، ویرفع رؤوسهم عالیاً، مردفاً: لا فرق بین الشیعی فی باکستان وأفغانستان وإیران، ونحن ندعو للجمیع بالنصر والتوفیق.

وفی الختام، أعرب سماحة الشیخ کلبایکانی عن تقدیره للجهود الکبیرة التی یبذلها سماحة السید نقوی والخدمات الجلیلة التی یقدمها للاسلام.

ومن الجدیر بالذکر أن سماحة السید ساجد علی نقوی، هنأ سماحة آیة الله صافی کلبایکانی بعید النوروز، وقدم تقریراً وافیاً لسماحته حول وضع الشیعة فی الباکستان، والمدارس الدینیة والحوزات العلمیة هناک/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.