09 August 2009 - 16:11
رمز الخبر: 201
پ
وکاله رسا للأنباء ـ أكدت حركة المقاومة الإسلامیة الفلسطینیة «حماس» أن انتخاب المؤتمر السادس لفتح محمود عباس قائدًا عامًا للحركة لن یجعلها فی موقف أفضل حالاً.
«حماس» تعتبر فوز عباس برئاسة فتح بمثابة السقوط السیاسی للحركة

ووفقًا للمركز الفلسطینی للإعلام أعربت حركة «حماس» عن قناعتها بأنّ هذا التطور یعتبر تكریسًا لحالة الانهیار التی تعانی منها حركة فتح سیاسیًا.

وقال الناطق باسم الحركة سامی أبو زهری: "مسألة انتخاب عباس قائدًا عامًا لحركة فتح شأن فتحاوی داخلی، لكن تقدیرنا فی «حماس» أن فتح لن تكون أحسن حالاً بهذا الاختیار".

وأضاف أبو زهری: "إن تنصیب عباس قائدًا عامًا لفتح یعتبر تكریسًا لحالة الانهیار السیاسی والتبعیة للأجنبی التی تعانیها فتح".

وكانت حركة فتح قد انتخبت محمود عباس رئیسًا للحركة بالتزكیة، وذلك خلال أعمال المؤتمر العام السادس للحركة فی بیت لحم.

وقال رئیس المؤتمر عثمان أبو غربیة: "تم انتخاب الرئیس محمود عباس رئیسًا لحركة فتح بالتصویت العلنی وبالإجماع".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.