13 April 2010 - 00:50
رمز الخبر: 2044
پ
رئیس تکتل رجال الدین فی مجلس الشورى الاسلامی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال رئیس تکتل رجال الدین فی مجلس الشورى الاسلامی: التقدم النووی فی عام الارادة والمثابرة یحمل بشائر طاقة نوویة للأغراض السلمیة.
لا وجود لأسلحة الدمار الشامل فی النظریة الدینیة والفقه الاسلامی



فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء، قال سماحة الشیخ محمد تقی رهبر، مندوب أهالی محافظة اصفهان فی مجلس الشورى الاسلامی، بشأن رأی الاسلام فی حظر أسلحة الدمار الشامل: بصفتی طالب من طلاب العلوم الدینیة، أعلم بأن الاسلام أوصى المسلمین بلزوم التجهز لإرهاب عدو الله وعدو المسلمین؛ لکن هذا التجهز له تعریف خاص، ولا مجال فیه لأسلحة الدمار الشامل.

وأضاف سماحته: وصیة الاسلام فی هذا المجال تتلخص بإعداد العدة الحربیة اللازمة لتخویف الأعداء، والدفاع عن حقوق المظلومین والمهضومین؛ لکن لیس بواسطة الأسلحة الفتاکة التی تهدد حیاة الأبریاء والمدنیین العزل.

ولفت سماحتة الشیخ رهبر، إمام جمعة اصفهان، بأن الاستکبار على درایة تامة بأن البرنامج الایرانی سلمی، متابعاً: برغم أن أعداء النظام الاسلامی الایرانی یعلمون جیداً بسلمیة البرنامج النووی الایرانی، وأن لا وجود لأسلحة الدمار الشامل فی النظریة الدینیة والفقه الاسلامی، ما فتؤوا یلتمسون الحجج الواهیة لضرب النظام القائم فی ایران.

وأردف قائلاً: إن الدین الذی یوصی نبیه الجیش بعدم إلقاء السم فی المیاه التی یتناولها العدو، لئلا یروح ضحیتها الأبریاء من کبار السن وغیرهم، ولم یجز الاجهاز على الجرحى والأسرى، کیف یجیز الإفادة من أسلحة الدمار الشامل التی تهلک الحرث والنسل ؟

وأشار سماحته الى الأنباء السارة حول التطور النووی فی العام الجدید، قال سماحته: التقدم النووی فی عام الارادة والمثابرة یحمل بشائر طاقة نوویة للأغراض السلمیة.

ومضى قائلاً: إن هذا التطور الکبیر فی جمیع المجالات ولا سیما فی قطاع التقنیة النوویة للأغراض السلمیة، یغیض الأعداء؛ لذا بدأوا بمحاولات لإبطاء هذا التقدم الکبیر، عبر ذرائع واهیة ومختلفة.

وفی الختام، قال سماحته: کما صرح قائد الثورة الاسلامیة ورئیس الجمهوریة المحترم، فإن ایران أصبحت من القوى الکبرى على الصعید العلمی، وهدفها بسط العدل والقسط فی ربوع الدنیا، وقد آن الأوان للاحتذاء بالتجربة الایرانیة القائمة على أساس العدل للحصول على السلام والوئام العالمی/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.