07 May 2010 - 11:42
رمز الخبر: 2175
پ
مدیر مدرسة الامام الصادق (ع):
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال مدیر مدرسة الامام الصادق (ع): یجب على رجال الدین العمل دائماً على تلبیة متطلبات المجتمع من خلال المثابرة والعمل المضاعف، وتسلیح أنفسهم بما یواکب العصر.
على رجال الدین أن یعلموا على تلبیة متطلبات المجتمع بالمثابرة والعمل المضاعف<BR>

فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء، قال سماحة الشیخ رضا حاج اقائی، مدیر مدرسة الامام الصادق (ع) العلمیة: یجب على رجال الدین العمل دائماً على تلبیة متطلبات المجتمع من خلال المثابرة والعمل المضاعف، وتسلیح أنفسهم بما یواکب العصر.

وأضاف سماحته قائلاً: إنه لمن دواعی الأسف أن نرى الحوزة تعانی من الضعف فی بعض المجالات والأبعاد، ومنها التبلیغ والدعوة. ولأجل تلافی ذلک، لا بد للمبلغبن والدعاة من الوقوف على الأدوات والامکانات الحدیثة، لکی یتمکنوا من توظیفها فی نقل ما تعلموه فی الحوزة الى المجتمع.

وتابع سماحته القول: الیوم وقد أطلق قائد الثورة الاسلامیة على هذا العام "عام المثابرة والعمل المضاعف"، یقع على عاتق کبار المسؤولین عن الحوزة العلمیة تحدید واستخراج مواطن الضعف فی الأقسام المختلفة، ومن ثم التخطیط المناسب والصحیح لرفع ذلک النقص بالتدریج.

وأردف: التخطیط یجب أن یلحظ الآفاق المستقبلیة للحوزة العلمیة، بل لا بد من التحرک الى الأمام دائماً، ووضع الخطط الکفیلة باستباق الحدث أیضاً.

وقال أیضاً: إذا ما وضع المسؤولون والمدراء والأساتذة حاجات الناس والمتطلبات الزمنیة نصب أعینهم، وأبدوا اهتماماً کبیراً فی هذا الصدد، فلا شک فی أن الطلاب کذلک سیقومون بأداء واجباتهم بشکل أفضل من خلال التأسی بأساتذتهم.

وبشأن المسؤولیة التی تقع على عاتق طلاب العلوم الدینیة إزاء الشبهات التی تطلقها الجهات المعادیة للاسلام، وبخاصة الدول الغربیة، قال سماحته: على الطلاب أن یدرسوا وبقوة العلوم الدینیة المختلفة، کعلم الکلام والفلسفة؛ فی سبیل رفع الشبهات فی الجانب العقائدی والرد علیها، وبذلک یکون ردهم قویاً ومتیناً.

وحول کیفیة تطبیق کلام القائد فی الحوزة العلمیة، قال سماحته: من أجل إجراء کلام قائد الثورة الاسلامیة فی مقولة المثابرة والعمل المضاعف فی نظام الحوزة العلمیة، یجب على المسؤولیة والمفکرین والنخب العلمیة والمثقفین الحوزویین تحطیم القیود الفکریة لیسعهم العمل فی هذا المضمار.

وعن کیفیة تطبیق هذه المقولة فی المجتمع، قال سماحة الشیخ: المخاطب الأول فی هذه المقولة هم المسؤولون؛ ولذا یجب علیهم العمل قدر کل واحد من أفراد الشعب لیتمکنوا من تحقیق مطالب الشعب، کما ینبغی على کل قسم وجهة فی المؤسسات الحکومیة بذل جهد مضاعف فی مجال العمل الموکول إلیه، وأدائه بصورة کاملة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.