10 May 2010 - 01:02
رمز الخبر: 2191
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله نوری همدانی على أن المناورات تعزز القدرة العسکریة لایران، کما أنها تکشف عن القوة الحقیقیة لها، التی تکمن فی الشجاعة والثقة بالنفس والایمان.
قوة الجمهویة الاسلامیة فی ایران مستمدة من الإیمان القوی لشعبها الغیور


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی أشار خلال لقائه بحشود من المؤمنین الى أهمیة المناورات المختلفة التی یجریها النظام الاسلامی، قائلاً: إن هذه المناورات تکشف عن القوة العسکریة والدفاعیة للجمهوریة الاسلامیة فی ایران.

ولفت سماحته الى أن قدرة الجمهوریة الاسلامیة مستمدة من الإیمان القوی للشعب الایرانی الغیور، مضیفاً: الأصل فی الدین الاسلامی الحنیف لیس للأدوات الظاهریة، وإنما الأصل فی العقائد القویة والایمان الصلب.

وأکد سماحته على أن انتصار حزب الله وشعب غزة على الکیان الاسرائیلی الغاصب کان نتیجة طبیعیة للشجاعة والثقة بالنفس والایمان بالله، مردفاً: إنما تمکنت المقاومة الباسلة من دحر الکیان الاسرائیلی اللقیط فی حرب غیر متکافئة بفضل هذه الروح المعنویة العالیة.

وصرح قائلاًُ: یجب علینا الاستفادة من التعالیم الدینیة والاسلامیة لتعزیز الجانب الدفاعی والعسکری للنظام الاسلامی، بالإضافة الى تقویة الجانب الدینی والعقائدی.

وأشار سماحته الى مکانة مدینة قم المقدسة، وقال: مدینة قم هی عش آل محمد، وسینطلق منها فی آخر الزمان نداء الاسلام الى شرق الأرض وغربها.

وفی جانب آخر من حدیثه، ألمح سماحته الى خطط الأعداء للنیل من الثورة الاسلامیة فی ایران، مبیناً: إن انتصار الثورة الاسلامیة لم یرق للأعداء، فبدأوا منذ ذلک الحین بالتخطیط للإطاحة بالنظام الاسلامی فی ایران.

وشدد سماحته على ضرورة التأهب والتسلح بالبصیرة لمواجهة الأعداء، مشیراً: یجب علینا التعرف على خطط الأعداء والسعی لإحباطها.

ولفت سماحته الى أن الفهم الصائب للدین وامتلاک الشجاعة الکافیة من جملة شروط مواجهة الأعداء، مضیفاً: نحن الیوم نمر بظروف استثنائیة، فعلینا الوفاء بالتزاماتنا تجاه الاسلام المبین والثورة الاسلامیة الغراء.

وأشاد سماحته بالانجازات المختلفة للثورة الاسلامیة فی ایران على الصعید العلمی والعسکری والذری والطبی وغیرها، قائلاً: بحمد الله تعالى أصبحنا مقتدرین فی کثیر من المجالات، ولولا ذلک لبدأت أمریکا بمهاجمتنا قبل مهاجمة العراق وأفغانستان/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.