11 August 2009 - 17:05
رمز الخبر: 220
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
وکالة رسا للأنباء- صدر عن دار نشر المعارف کتاب "السلطان حسین الصفوی" بقلم عبد الکاظم مجتبى زادة.
السلطان حسین الصفوی<BR>
<BR>

 

صدر الى الأسواق کتاب "السلطان حسین الصفوی" بتوصیة من معاونیة البحوث والدراسات فی مؤسسة نهاد، وعلى ید الباحث السید عبد الکاظم مجتبى زادة.

جرى فی هذا الکتاب ذکر نبذة عن الخلفیة الأسریة والانتماء لکل واحد من السلاطین الصفویین. وفی النهایة، تم التأکید على سیرة حیاة السلطان حسین الصفوی، آخر الملوک والسلاطین الصفویین، مع الاشارة الى الخصائص الأخلاقیة وممیزات هذا الملک الایرانی الذی انهارت على یدیه السلسلة الصفویة الشهیرة.

کان السلطان حسین الصفوی یمثل الحلقة الأخیرة من حلقات الحکومة الصفویة، حیث تسلم مقالید الحکم واعتلى العرش خلفاً لأبیه عام 1105 فتمکن من إدراة شؤون البلاد بصورة رسمیة مدة من الزمن. وقد تخللت حکومته ثورات عدیدة للأفغانیین انتهت باحتلالهم لمدینة أصفهان. کان السلطان حسین محباً للهوى وضعیف النفس الى درجة کبیرة. وهکذا انهار فی عهده آخر بقایا النظام الحکومی والبنیة الاداریة التی تأسست بجهود ومساعی عدد من الملوک الذین سبقوه من قبیل: الشاه اسماعیل، والشاه طهماسب والشاه عباس الکبیر. ومن الناحیة العملیة لم یکن للملک حسین الصفوی أی قدرة على إدراة البلاد، بل إنه لم یکن یبدی رغبة فی التعرّف على ما یحدث فی أطراف الدولة. فغرقت الدولة بموجة من الفوضى وسادها الهرج والمرج وعمتها القلاقل، ولم یکن هناک أی محذور فی القیام بأی نوع من الفسق والفجور فی عموم البلاد حتى العاصمة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.