14 May 2010 - 00:22
رمز الخبر: 2212
پ
آیة الله موسوی جزائری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله موسوی جزائری: على رجال الدین المبلغین أن یکونوا للناس ملجاً وحصناً، وأن یعملوا على نزع فتیل الأزمات بینهم.
رجل الدین هو الملجأ والملاذ الآمن للناس



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من الأهواز، جنوب غربی ایران، آن آیة الله السید محمد علی موسوی جزائری، ممثل الولی الفقیه فی محافظة خوزستان، قال فی الاجتماع الشهری لرجال الدین الموفدین للتبلیغ الدینی: المسؤولیة الأولى التی تقع على عاتق رجل الدین هی ارشاد الناس وهدایتهم، وإعداد الشباب والیافعین.

وشدد سماحته على لزوم تواجد رجل الدین فی صفوف الناس، مضیفاً: على رجال الدین المبلغین أن یکونوا للناس ملجاً وحصناً، وأن یعملوا على نزع فتیل الأزمات بینهم، وأن یحافظوا على الدین من خلال بیان المسائل الشرعیة المختلفة.

وفی الختام، قال سماحة السید، إمام جمعة مدینة الأهواز: أهم أدوات التبلیغ لدى النبی الکریم (ص) ما هی إلا الاخلاص، والمحبة، والخلق الحسن؛ فعلى رجال الدین والمبلغین التسلح بالأخلاق الحسنة الدالة على العلم والحلم، والحضور وسط الناس.

الى ذلک، قدم ممثل المبلغین الموفدین للتبلیغ الدینی فی بدایة اللقاء تقریراً عن أبرز نشاطاتهم فی مدینة الأهواز/ 985.


ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.