17 May 2010 - 00:23
رمز الخبر: 2228
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أقامت لجنة التاریخ فی أکادیمیة المصطفى الدولیة ندوة لبحث التحدیات المواجهة لنهضة عاشوراء فی منطقتی شبه القارة الهندیة والقارة الأفریقیة.
ندوة لبحث تحدیات نهضة عاشوراء فی منطقتی شبه القارة الهندیة والقارة الأفریقیة<BR>

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة الشیخ محمد رضا کلانفریبائی، مدیر لجنة التاریخ والسیرة فی أکادیمیة المصطفى الدولیة ومدیر ندوة بحث تحدیات نهضة عاشوراء فی منطقتی شبه القارة الهندیة والقارة الأفریقیة، قال: بالنظر الى أهمیة واقعة عاشوراء، من المقرر أن تقیم جامعة المصطفى العالمیة مهرجاناً حول هذا الموضوع، وقد قررت أکادیمیة المصطفى عقد اجتماع تحضیری لبحث الموضوع.

وأشار سماحته الى خصائص نهضة عاشوراء، قائلاً: نهضة عاشوراء هی النهضة الوحیدة التی تتجدد فی کل عام. فإن أردنا استجلاء الموقف فی جمیع أبعاد عاشوراء فسوف یطول بنا المقام؛ ولذا سنشیر الى أهم التحدیات فی منطقتی شبه القارة الهندیة والقارة الأفریقیة.

الى ذلک، قال الدکتور بهرام عرب احمدی، عضو الهیئة العلمیة فی أکادیمة الثقافة والفکر الاسلامی، مشیراً الى الانحرافات التی طالت بعض جوانب عاشوراء فی أفریقیا: من المؤسف أن هناک بعض أنواع التحریف فی مراسم العزاء المقامة فی أفریقیا، ما أوجب عدم احترام هذه المراسم. ومن ذلک یمکن الاشارة الى الأعیاد المفصلیة التی یتخللها الرقص وتوزیع الحلویات بطریقة غیر لائقة؛ ولکن لا بد من التنویه الى أن النمط من هکذا أفکار قد روجت له الوهابیة.

وأضاف قائلاً: ومن ذلک أیضاً یمکن الاشارة الى عزاء الخوجة المنتشر بین الشیعة، حیث یضرب المعزون أجسادهم بالشفرات الحادة، ما أوجب غموضاً وأثار تساؤلاً لدى السکان الأصلیین فی المنطقة.

وبدوره، قال الدکتور فخر روحانی، عضو الهیئة العلمیة فی جامعة قم، بشأن أدبیات عاشوراء: لا یمکن إدراج أدبیات عاشوراء ضمن أی أنواع التقسیم الأدبی، وإنما لها نمطها الخاص بها.

وتابع: فضلاً عن التراجیدیا المستشفة من أدبیات عاشوراء والتی تبعث على الهم والغم، یلاحظ أن واقعة عاشوراء ممزوجة بالنصح والتوجیه.

وقال کذلک: من المشهود جداً التأثیر التاریخی لنهضة عاشوراء ومراسم العزاء على أبی عبد الله (ع) فی المجتمع الهندی؛ ولکن هناک بعض الأمور التی جرى تحریفها مما یلاحظ فی المقاتل والأشعار المترجمة الى الانجلیزیة. وکمثال على ذلک، یمکن الاشارة الى حضور الامام الحسن المجتبى (ع) فی یوم عاشوراء/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.