24 May 2010 - 18:32
رمز الخبر: 2258
پ
مدیر عام الاعلام الاسلامی فی أذربیجان الغربیة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال امام جمعة ارومیة: الاعلام المغرض لوسائل الاعلام الغربیة أسهم بشکل کبیر فی نشر ظاهرة عدم ارتداء الحجاب فی المجتمع الاسلامی.
ثمة تأثیر کبیر للاعلام المعادی فی الترویج لعدم التقید بالحجاب الاسلامی<BR>


فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء فی أرومیة، شمال غربی ایران، قال سماحة السید محمد فخری، مدیر عام الاعلام الاسلامی فی محافظة أذربیجان الغربیة وإمام جمعة مدینة ارومیة: إن الاعلام المعادی لوسائل الاعلام الغربیة أسهم بشکل کبیر عن طریق الفضائیات وشبکة الانترنت فی إشاعة ظاهرة التنکر للحجاب الاسلامی، الأمر الذی یفرض علینا التفکیر بطریقة مدروسة وصحیحة لمواجهة هذه الحملة المنظمة.

وأشار سماحته الى الدور الکبیر لوسائل الاعلام المحلیة فی التصدی للاعلام المغرض الراغب بإشاعة عدم التقید بالحجاب فی المجتمع الاسلامی، وقال: یجب على وسائل الاعلام المحلیة - وعلى رأسها مؤسسة الاذاعة والتلفزیون - التشمیر عن سواعد الجد لمواجهة هذا الموضوع بصورة شفافة وصریحة.

وألمح سماحته الى تأثیر رعایة الحجاب على الأمن النفسی فی المجتمع، مبیناً: إن مراعاة الحجاب توجب رفع الکثیر من الاشکالیات الاجتماعیة واستتباب الأمن فی المجتمع.

وأکد سماحته على أن الحجاب یصون المرأة من المخاطر، مضیفاً: مراعاة المرأة للحجاب الشرعی یضمن عدم تعرضها للاعتداءات، کما أنه یحول دون وقوع الرجال فی المعاصی.

وصرح سماحة السید فخری قائلاً: فی المجتمع الذی تنتشر ظاهرة عدم التحجب، تکون الأسر فی معرض عدم الثبات، وبالتالی تنحسر فیه القیم الاسلامیة، وتشیع الأزمات النفسیة فی الأسرة والمجتمع.

ولفت سماحته الى أنه لاصلة لتنوع موضات اللباس بعدم التحجب، مردفاً: الهدف من ارتداء الحجاب تغطیة البدن بشکل تام، ومن الممکن أن یختلف اللباس من منطقة الى أخرى، کما هو ملاحظ فی المدن والمناطق والأعراق المختلفة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.